التخطي إلى المحتوى
ادعية قيام الليل المستجاب مكتوبة
قيام الليل المستجاب مكتوبة

دعاء قيام الليل مستجاب من موقع لحظات ان قيام الليل شيئ عظيم عند رب العالمين فهي افضل من الصلوات الذي يواديها المسلم بعد الفروض لقد اوصئ الله عز وجل نبينا محمد صلي الله علية وسلم بالقيام بذالك وقد قال النبي صلي الله عليه وسلم ان قيام اليل يورث صاحبه الشرف العظيم في الدنيا والاخرة كما يري العلماء ان صلوات قيام اليل يضي القبر بعد وفاتة

ادعية قيام الليل المستجاب مكتوبة
قيام الليل المستجاب مكتوبة

أهمية وفوائد قيام الليل

صلاة القيام هي سنة مؤكدة عن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم دون تحديد لعدد الركعات الخاصة بها أو ما قد يقرأ فيها، وفيما يتعلق بوقتها فهي تبدأ من بعد صلاة العشاء إلى ما قبل صلاة الفجر، وأفضلها ما كانت في الثلث الأخير من الليل حيث ينزل المولى إلى السماء الدنيا كما سبق ذكره، أما عن فوائدها، فلها العديد من الفوائد والتي يمكن ذكرها على النحو التالي:

يحصل بها المسلم على الأجر والثواب العظيم سواء كان ذلك في الدنيا أو الأخرة، فعلى سبيل المثال في الدنيا تتيسر له الأمور وتنكشف الكروب والمحن والصعاب ويحقق المطلوب، أما في الآخرة القرب من الله ومن الرسول الكريم والفوز بالجنة التي عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين.

صلاة قيام الليل تورث في قلب صاحبها الخشية والخوف من الله سبحانه وتعالى وبالتالى يحرص على طاعته واجتناب معصيته.

سبب من أسباب الشفاء من الأمراض المزمنة والمستعصية، كما أنها تفتح الأبواب المغلقة وتعمل على تيسير الأمور الصعبة التي قد يواجهها الإنسان في حياته.

سببا من أسباب دخول الجنة والبعد عن النار.
سببا من أسباب تكفير السيئات ورفع الدرجات عند الله سبحانه وتعالى.
صاحب الليل يكون أكثر قربا من ربه الكريم جلا وعلا وبهذا يكون دعاؤه مستجاب أكثر من غيره.
في صلاة قيام الليل اقتداء بالبنى صلى الله عليه وسلم وإحياء لسنته.
سببا من أسباب زيادة الإيمان وزيادة قوة الدين في قلب صاحب قيام الليل.
سببا من أسباب سعة وزيادة الرزق، كما أنها سبب في قوة البدن والعقل وسلامة الصدر.

أجر قيام الليل

فضل الله سبحانه وتعالى أوقاتا لعبادته وذكره ومناجاته، تفيض فيها رحماته وتكون بابا مفتوحا للتوب وإجابة الدعاء وقضاء الحاجات، فكل بنى آدم مفتقر لربه الكريم في كل أموره، فالعبد يلجأ إليه ويناجيه ويستغفره ويطلب منه الرحمة والغفران والفرج بعد الشدة والضيق، وقد خصص الله الثلث الأخير من الليل ليكون بمثابة فرصة لمن يريد التعرض لنفحات رحمته، والمؤمن الحكيم هو ألدي يتحرى هذه الساعة في كل ليلة ليقوم بها ويصلى لله ويدعوه ويتقرب إليه.

ولساعات القيام لذة عجيبة، فالمؤمن حين يناجى ربه يستشعر عظمة الوقوف أمامه، فترى دمعات الخشية تنحدر من عينيه، فالنفس في تلك الساعات تكون رقيقة لقربها من خالقها ومولاها، ولو تحدثنا عن آجر القيام لقلنا أن آجره كبير ولا ريب في ذلك، لأن المسلم حين ينام يعقد الشيطان على رأسه ثلاثة عقد، ولفك هذه العقد يحتاج إلى روح إيمانية وعزيمة وإصرار قوى، فالمؤمن ينتظر ساعات الليل ليصلى ما تيسر له من الركعات وليتضرع الى مولاه، فمن عمل ذلك وتغلب على شهوات نفسه كتب من القانتين القوامين المستغفرين بالأسحار وكان من المقربين لله عز وجل ومن المرشحين لنيل محبته، كما أنه يتحصل على الكثير من الحسنات والآجر والثواب العظيم كأجر على القيام بهذه العبادة العظيمة.

دعاء قيام الليل المستجاب

اللهمّ لك الحمد أنت قيّوم السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت ملك السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت نور السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت الحق ووعدك حق ولقاؤك حق والجنّة حق والنار حق، والنبيين حق، ومحمد حق والساعة حق، اللهمّ لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكّلت، وإليك أنبت، وبك خاصمت، وإليك حاكمت، فاغفر لي ما قدّمت وما أخّرت، وما أسررت وما أعلنت، أنت الله لا إله إلا أنت ولا حول ولا قوّة إلا بك.

من دعاء النبيّ محمّد عليه الصلاة والسلام في صلاة قيام الليل:”اللهم اجعل لي نوراً في قلبي، ونوراً في قبري، ونوراً في سمعي، ونوراً في بصري، ونوراً في لحمي، ونوراً في دمي، ونوراً في عظامي، ونوراً من بين يدي، ونوراً من خلفي، ونوراً عن يميني، ونوراً عن شمالي، ونوراً من فوقي، ونوراً من تحتي، اللهمّ زدني نوراً، وأعطني نوراً، واجعل لي نوراً…”.

أدعية تُقال عند الرفع من الركوع:”ربّنا لك الحمد ملء السماوات والأرض، وملء ما شئت من شيء بعد أهل الثناء والمجد، أحق ما قال العبد وكلّنا لك، عبد الله لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجد منك الجد”. ” اللهم لك الحمد ملء السماوات وملء الأرض، وملء ما شئت من شيء بعد، اللهمّ طهّرني بالثلج والبرد والماء البارد، اللهمّ طهّرني من الذنوب والخطايا كما يُنقّى الثوب الأبيض من الدنس.”

من أدعية السجود: “اللهمّ اغفر لي ذنبي كله، دقّه وجله، وأوله وآخره، وعلانيته وسره ” “اللهمّ أعوذ برضاك من سخطك وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك لا أحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيت على نفسك”.

أدعية تقال بين السجدتين: “اللهمّ اغفر لي وارحمني واجبرني واهدني وارزقني”.

أدعية تُقال بعد التشهّد الأخير: ” اللهمّ إنّي ظلمت نفسي ظلماً كثيراً، ولا يغفر الذنوب إلّا أنت فاغفر لي مغفرةً من عندك، وارحمني إنّك أنت الغفور الرحيم”

صور دعاء قيام الليل المستجاب

ادعية قيام الليل المستجاب مكتوبة ادعية قيام الليل المستجاب مكتوبة ادعية قيام الليل المستجاب مكتوبة ادعية قيام الليل المستجاب مكتوبة ادعية قيام الليل المستجاب مكتوبة

واتمن ان انقل لكم بعضا منها من المواقع الاسلاميه هنا لتعم الفائدة علي الجميع اسال الله لما كتبها الاجر والاثواب بكل حرف نقراءة
ونشكركم لزيارة موقعنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *