التخطي إلى المحتوى

مدينة سبأ سوف نتحدث اليكم عن مدينة سبأ ونشائتها وتاريخ ممكله سبا ونعرض لحضراتكم الكثير من المعلومات عن هذه المملكه ونعرض من خلال هذا المقال ملوك مملكه سبا وكما نعلم جميعا ان ممكله سبا ق ذكرها الله سبحانه وتعالي في القراءان الكريم منها سوره النمل وان هذه المملكه كانت في عهد نبي الله سليمان وذلك من خلال موقعنا لحظات اكبر موقع في الشرق الاوسط والعالم ونتمني ان ينال هذا المقال اعجاب حضراتكم ونتمني لكم قراءه ممتعه من خلال موقعنا لحظات

مملكة سبأ

في هذه الفقره سوف نتحدث اليكم عن مملكه سباء وذلك من خلال الاتي :

من بين كل الممالك القديمة التي أحاطت بالجزيرة العربية وبلاد الشام، تبرز مملكة سبأ، كأحد أهم هذه الممالك، والتي سيطرت على المشهد السياسي في جنوب شبه الجزيرة العربية اليمن في الوقت الحالي، إلا أن أغلب المصادر تتفق على قيام مملكة سبأ في نهاية الألفية الثانية قبل الميلاد، وقد استمرّ حكمها حتى القرون الأولى بعد الميلاد.

فأين تقع مملكةُ سبأ وما أهم آثارها وما العوامل التي ساعدت على تطورها وازدهارها وعمرانها هذا ما سيتم نقاشه في هذا المقال.

موقع مدينة سبأ وتاريخها

في هذه الفقره سوف نتحدث اليكم موقع مدينة سبأ وتاريخها وذلك من خلال الاتي :

تقع مدينة سبأ على الأراضي اليمنية، وقد أقيمت فيها واحدة من أكبر الممالك العربية اليمنية القديمة، والتي يعود تاريخ بداية تأسيسها إلى القرن التاسع ما قبل الميلاد، وقد أطلق على هذه المملكة اسم مملكة سبأ نسبة إلى المكان الذي أنشئت فيه.

وقد ارتكز التكوين الأساسي لهذه المملكة على اتّحاد مجموعة من الممالك والقبائل اليمنية معاً لتشكيل مملكة واحدة تمتاز بقوتها الكبيرة وتوسعها المستمر، وكانت قبيلة سبأ النواة الأساسية لتشكيل المملكة وبنائها، وذلك عن طريق ضم العديد من القبائل المجاورة لها إلى سيطرتها عن طريق الإقناع أو حتى بالقوة.

كما قاموا بضم العديد من الممالك التي كانت موجودة آنذاك إلى مملكة سبأ ومن هذه الممالك مملكة حضرموت ومملكة معين وقبيلة قطبان، مما ساعد كثيرا على زيادة ثراء المملكة وتوسعها لتصل إلى مناطق بلاد الشام والعراق.

أهم آثار مملكة سبأ

في هذه الفقره سوف نتحدث اليكم عن أهم آثار مملكة سبأ وذلك من خلال هذه الفقره الاتيه :

أقام شعب سبأ بعض الآثار الخالدة التي ما زال بعضها ماثلا إلى وقتنا الحاضر، ومن هذه الآثار وأشهرها، سدها العظيم الذي يُدعى سد مأرب، إذ كان أعجوبة من عجائب فنّ العمارة في ذلك الوقت، ويستنتج من بناء سد مأرب وجود مجتمع راق يمتلك قدرات زراعية وهندسية عالية.

لكن آثار مملكة سبأ لم تقف عند السدود وحسب؛ بل قد امتدت إلى القصور والمعابد والحصون. كما يحيط بمدينة مأرب سور دفاعي عال به سبع بوابات، مما جعل سبل غزو هذه المدينة تستحيل على الممالك الأخرى.

وقد امتلكت بلقيس ملكة مملكة سبأ ثلاثة قصور غمدان، وبينون، وسلحين،كما أنها امتلكت عرشا عظيما فخما، وهو سرير مصنوع من الذهب، وأرجله من لؤلؤ وجوهر، كما أنه مكلل بالزّبرجد الأخضر، والياقوت الأحمر، والدر.

وقد ورد ذكرها في القرآن الكريم في قول الهدهد: (إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ).

الديانة التي كانت سائدة في سبأ

في هذه الفقره سوف نتحدث اليكم عن الديانة التي كانت سائدة في سبأ وذلك من خلال الاتي :

عبد السبئيون الأوثان ومن أشهر آلهتهم إله مقه، وإله عثتر واللذان كانا من أشهر الآلهة وأكثرها تقديسا من قبل الممالك والقبائل المكونة لمملكة سبأ جميعها.

كما كان لكل مملكة أو قبيلة إله خاصة بحسب المعتقدات الدينية لكل منها، واستطاع الكهنة السيطرة على أمور الحكم في مدينة سبأ منذ بدايات تأسيسها فقد حكمها ما لا يقل عن سبعة عشر كاهن بشكل متواصل.

كما تميز شعب مملكة سبأ بدرجة كبيرة من التدين وطاعة الآلهة والتعلق الكبير بالسحر والشعوذة، واستمر السبئيون بعبادة الأوثان حتى عهد الملكة بلقيس والتي كانت معاصرة لعهد النبي سليمان، وبعد زيارتها للنبي سليمان واقتناعها بصحة نبوته من خلال الدلائل والبراهين التي قدمها لها قامت بنشر ديانته السماوية في جميع ارجاء مملكة سبأ.

سبأ في الكتب السماوية

في هذه الفقره سوف نتحدث اليكم عن ممكله سبا في الكتب السماويه وذلك من خلال الاتي :

شتهرت سبأ بين الأمم القديمة، وقد جاء ذكرها في التوراة، كما جاء في بعض النقوش التي خلفها الملك سرجون ملك آشور 720-705 ق.م أن مملكة سبأ قدمت له هدية من الذهب واللآلئ والبخور والأعشاب. ويرى بعض الباحثين أنه قد تكون تلك الأشياء من قبيل الهدية، وليست من قبيل الإتاوة أو الضرائب التي فرضها الملك الآشوري على حكام سبأ.

وذكر القرآن الكريم قصة سبأ في أكثر من موضع، فحكى ما كانوا فيه من النعيم، إذ كانوا في أخصب البلاد وأطيبها وذكر سد مأرب الذي أقامته ملكتهم بلقيس، ولكنهم بطروا وكفروا النعمة وطغوا وكانوا مجوسًا يعبدون الشمس فأرسل الله لهم الرسل فلم يهتدوا، فأرسل عليهم سيل العرم، فهدم السد وشردهم جزاء بما كانوا يعملون.

يقول الله تعالى لقد كان لسبأ في مسكنهم آية جنتان عن يمين وشمال كلوا من زرق ربكم وأشكروا له بلدة طيبة وربٌّ غفور ¦ فأعرضوا فأرسلنا عليهم سيل العرم وبدلناهم بجنتيهم جنتين ذواتي أكُل خمط وأثل وشيءٍ من سدر قليل ذلك جزيناهم بما كفروا وهل نجازي إلا الكفور سبأ.

وكذلك وردت في القرآن قصتهم وقصة ملكتهم بلقيس مع سليمان عليه السلام في سورة النمل.

 

العوامل الاقتصادية

في هذه الفقره سوف نتحدث اليكم عن العوامل الاقتصاديه لمملكه سبا وذلك من خلال الزراعه والتجاره وذلك من خلال الاتي :

الزراعة كانت الزراعة أهم مصادر الرزق لدى مملكة سبأ، وكانت أرضهم طيبة الهواء، لا تحتوي البراغيث، ولا الدواب المؤذية وقد قال تعالى في ذلك لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ ۖ جَنَّتَانِ عَن يَمِينٍ وَشِمَالٍ ۖ كُلُوا مِن رِّزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ ۚ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ.

ولقد اهتم السبئيون بالزراعة، ومن أهم المحاصيل الزراعية التي أنتجها السبئيون النخيل، والقمح، والبن، كما زرعوا الخضراوات، والحبوب، وكانت المناطق العالية من الجبال تجود بأشجار الفواكه بمختلف أنواعها، وعلى وجه الخصوص العنب الذي وصل عدد أنواعه إلى 28 نوعا.

كما زرعوا أشجارا تُنتج أخشاب الوقود، وأخشاب الطيب المستخدمة في النجارة.

التجارة عدت مأرب عاصمة لمملكة سبأ كما ذكر سابقا، وتقعُ هذه المدينة على مشارفِ الصحراء إلى الشمال الشّرقي من اليمن الحاليّة، في واد مشهورٍ اسمه وادي سبأ.

وكانت مأرب تمسك بزمام طريق التِجارة الدولية في ذلك الوقت، والذي يصل بين أفريقيا الشرقية وبلاد الشام وبلاد فارس، بالإضافة للعديد من أسواق الجزيرة العربية، حيثُ كان يُعرفُ باسم طريقِ اللبان.

وقد ساعد موقع سبأ الجغرافي المهم على اتّصال المملكة بالقوافل البرية والبحرية مع الهند، والحبشة، وبلاد الشام، ومصر. حيث كانت تستورد اللؤلؤ من منطقة الخليج، والأنسجة والسيوف من الهند، كما كانت تحصل من الصين على الحرير، أما العاج، وريش النعام، والذهب فمن الحبشة، وكانت جميعها تُنقل من خلال سبأ وتجّارها إلى بلاد حوض البحر المتوسط وأوروبا.

وعلى صعيد آخر، فقد بنى السبئيون الموانئ على بحر العرب وتاجروا عبرها، حيثُ اتصفت هذه الموانئ بالنشاط التجاري البالغ، ومن أبرزِ هذه الموانئ ما يلي ميناء قنا والذي يقع على ساحلِ حضرموت، حيث كانت تعد قنا من أهم المراكز التّجارية في جنوب الجزيرة العربية.

فقد شملت تجارتها البضائع من مختلف البلدان كالهند ومصر وغيرها.

ميناء موشا وهو ما يعرف الآن بميناء خويري في عمان. ميناء يوديمون وهو يقع ضمن ميناء عدن الحالي.

قصة ملكة سبأ

في هذه الفقره سوف نتحدث اليكم عن قصة ملكة سبأ وذلك من خلال الاتي:

كان نبيّ الله سليمان عليه السلام يحدّث الهدهد فأخبره الهدهد عن ملكة سبأ كما ذكر على لسان الهدهد في سورة النمل.

قال تعالى ﴿ أَحَطْتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ * إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ * وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ  صدق الله العظيم.

فدأب النبي سليمان والذي كان نبيّ بني إسرائيل على العمل على هداية ملكة سبأ وشعبها بما آتاه الله من معجزات ومما سخر له من الريح والطير والحيوان حتى أسلمت على يديه ملكة سبأ وقومها جميعهم بدين سليمان الدين الحق.

لقد تحدثنا اليكم عن مدينة سبأ ونشائتها وذلك من خلال موقعنا لحظات ولمزيد من المعلومات زوروا موقعنا لحظات اكبر موقع في الشرق الاوسط والعالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *