التخطي إلى المحتوى

تاريخ كرة اليد سوف نتحدث اليكم عن تاريخ كرة اليد وعن قواعد هذه اللعبه ومتي بدات لعبه كره اليد ونحدث اليكم ايضا ان لبعه كره اليد هيا تسمي handball وهي لعبه جماعيه ونعرض لحضراتكم ايضا عن اول دوره اوليمبيه وعن اول اتحاد رسمي للعبه كره اليد وذلك نعرضه لحضراتكم من خلال موقعنا لحظات اكبر موقع في الشرق الاوسط والعالم ونرجو ان ينال هذا الموضوع اعجاب حضراتكم ونتمني لكم قراءه ممتعه من خلال موقع لحظات.

كرة اليد

في هذه الفقره سوف نتحدث اليكم عن كره اليد والمعرفه بها وذلك من خلال الاتي :

تعد رياضة كرة اليد إحدى أشهر رياضات الألعاب الجماعية التي تمارس في شتى أنحاء العالم، حيث إنها تقام في صالات مغلقة، وملعب يشابه كثيرا ملعب السلة، وكثيرون يشبهونها برياضة كرة الطائرة، وكرة الماء، إلّا أن الأخيرة تُقام في ملاعب مائية.

وأكثر ما يميز كرة اليد أنها تمكن اللّاعبين من إظهار رشاقتهم، ومرونة أجسادهم، وسرعتهم الهائلة في التقاط الكرة، وتسديدها في منطقة الفريق الخصم.

نبذة تاريخية عن أصل اللعبة وتطورها

في هذه الفقره سوف نتحدث عن نبذة تاريخية عن أصل اللعبة وتطورها وذلك من خلال الاتي:

كرة اليد من الألعاب الرياضية القديمة التي مرت بمراحل عديدة و متلاحقة.

قديمًا، ظهرت ألعاب شبيهة بكرة اليد في القرون الوسطى في فرنسا وبين شعب الإسكيمو بجزيرة غرينلاند وفي أفريقيا القديمة خاصة في مصر في عهد الفراعنة.

وبحلول القرن التاسع عشر، ظهرت العديد من الألعاب الشبيهة بكرة اليد في شكلها الحالي في العديد من الدول المختلفة، مثل لعبة håndbold بالدانمارك ولعبة hazena بجمهورية التشيك ولعبة hádzaná بسلوفاكيا ولعبة gandbol بأوكرانيا ولعبة torball بألمانيا وألعاب مماثلة بأوراجوي. وفي الأصل، تشكلت لعبة كرة اليد في صورتها الحالية في نهاية القرن التاسع عشر في أوروبا الشمالية خاصة في الدانمارك وألمانيا والنرويج والسويد.

وكان لـ هولجر نيلسن الدانماركي الفضل في رسم قواعد لعبة كرة اليد håndbold)في شكلها الحالي في عام 1898، وقام بنشرها في عام 1906.

كما قام بالشيء نفسه آر إن إرنست في عام 1897.

وفي 29 من شهر أكتوبر عام 1917، قام كل من ماكس هيزر وكارل شيلينز وإريك كوناي من ألمانيا بنشر مجموعة أخرى من القواعد الخاصة برياضة كرة اليد الجماعية. وبعد عام 1919، تم تطوير هذه القواعد على يد كارل شيلينز.

ولقد تم تطبيق هذه القواعد للمرة الأولى في مباراة كرة اليد للرجال التي أقيمت في عام 1925 بين ألمانيا وبلجيكا وفي مباراة كرة اليد للنساء في عام 1930 بين ألمانيا والنمسا.

وفي عام 1926، قام المجلس التشريعي في الاتحاد الدولي للرياضيين الهواة بتكليف لجنة متخصصة لرسم القواعد الدولية التي تنظم مباريات كرة يد الملعب. وفي عام 1928، تشكل الاتحاد الدولي لهواة كرة اليد، بينما تشكل الاتحاد الدولي لكرة اليد في عام 1946. وأقيمت أول مباريات كرة يد الملعب للرجال في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 1936 في برلين بناءً على طلب الزعيم أدولف هتلر.

وبعد ذلك، عادت اللعبة من جديد كواحدة من الرياضات الجماعية المقامة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 1972 في ميونيخ.

كما أقيمت مباراة كرة يد جماعية للسيدات في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 1976.

ولقد نظم الاتحاد الدولي لكرة اليد بطولة العالم للرجال في كرة اليد عام 1938 التي كانت تعقد كل 4 سنوات وأحيانا كل 3 سنوات منذ الحرب العالمية الثانية وحتى عام 1995.

ومنذ بطولة العالم التي عقدت في أيسلندا في عام 1995، أصبحت المسابقة تعقد كل سنتين.

أما عن بطولة العالم للسيدات في كرة اليد، فكانت تقام منذ عام 1957. كما نظم الاتحاد الدولي لكرة اليد العديد من البطولات العالمية للناشئين من السيدات والرجال.

وبحلول شهر فبراير عام 2007، بلغ عدد الأعضاء بالاتحاد الدولي لكرة اليد 159 عضوا حوالي 1.130.000 فريق و31 مليون لاعب ومدرب وإداري وحكم، وذلك بعد 2222 دول

 

 

النشأة في العصر الحديث

في هذه الفقره سوف نتحدث عن النشأة في العصر الحديث وذلك من خلال الاتي :

نشأت كرة اليد الحديثة على يد أحد معلمي الجمباز الألمان، ويدعى هيزر، حيث جهز ملعبا مُغلقاً لطلّابه في إحدى الجامعات الألمانيّة، يبلغ طولُه أربعين مترا، وعرضه عشرين مترا لممارسة هذه الرياضة على سبيل التدريب، قبل خوض مباريات ألعاب القِوى، إلّا أنه وبعد فترة بسيطة، رغب بتطوير هذه اللعبة.

فوضع مع أحد مدرسي التربية البدنية ويدعى شلنر قوانين جديدة للعبة، استمدها من قوانين لعبتي كرة السلة، وكرة القدم.

بعد عامين من ممارسة رياضة كرة اليد بحسب القوانين التي وضعها كل من هيزر، وشلنر، أضاف الأخير تعديلات على قواعد اللّعبة وقوانينها للمرة الثانية، حيث زاد شلنر مساحة الملعب ليستوعب حركة اللّاعبين، فصار طوله سبعين مترا وعرضه يترواح ما بين خمسين إلى ستين مترا.

وهذا التعديل سمح بحرية أكبر لتنقلات اللّاعبين، وسرعتهم في التقاط الكرة فيما بينهم، وعلى أثر هذه التعديلات صارت لعبة كرة اليد تمارس في ألمانيا، والدّول المجاورة لها.
 

الأقطار المهيمنة على كرة اليد

في هذه الفقره سوف نتحدث اليكم عن الاقطار المهيمنه علي كره اليد وذلك من خلال الاتي :

كانت كرة اليد دائما رياضة تهيمن عليها الدول الأوروبية في السنوات التكوينية لها باعتبارها لعبة في الهواء الطلق.

حيث سيطرت ألمانيا والنمسا والدنمارك على المنافسة في المجال الدولي، على الرغم من عدم لعب العديد من الدول الأخرى خارج أوروبا لهذه العبة.

أول اتحاد رسمي

في هذه الفقره سوف نتحدث عن اول اتحاد رسمي لكره اليد وذلك من خلال الاتي :

تأسس أول قانون دولي للعبة كرة اليد في عام ألف وتسعمئة وسبعة وعشرين، في مدينة أمستردام في هولندا، ووضعت القواعد الدولية المقننة لهذه اللّعبة، وعدت إحدى ألعاب القوى.

وفِي عام ألف وتسعمئة وستة وثلاثين صنفت قواعد اللعبة ضمن الألعاب الأولمبية، ولعبت أول مباراة فيها بين ألمانيا وهولندا، وفازت فيها ألمانيا، ثم ما لبثت أن أُلغيت من قائمة الألعاب الأولمبية مدة خمسة وثلاثين عاما، وعادت لتدرج فيها من جديد في عام ألف وتسعمئة واثنين وسبعين.

 

تأسيس الهيئة الدولية الأولى

في هذه الفقره سوف نتحدث عن تأسيس الهيئة الدولية الأولى للعبه كره اليد وذلك من خلال الاتي :

شكلت الهيئة الدولية لكرة اليد لأول مرة في عام 1928 باسم الاتحاد الدولي لكرة اليد للهواة، واتخذت مقرها في كوبنهاغن في الدنمارك في عام 1946 باسم الاتحاد لكرة اليد الدولي IHF.

وكان أول رئيس للاتحاد الدولي هو لأفري بروندج الأميركي الذي أصبح رئيس اللجنة الأولمبية الدولية IOC فيما بعد.

لقد تحدثنا اليكم عن تاريخ كرة اليد وقواعد لعبه كره اليد وذلك من خلال موقعنا لحظات ولمزيد من المعلومات زوروا موقعنا لحظات اكبر موقع في الشرق الاوسط والعالم.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *