التخطي إلى المحتوى

تأثير التدخين على الجهاز العصبي هذا ما نتحدث عنه اليوم في هذة المقاله وسوف يعرض لكم ايضا أكبر موقع في مصر موقع لحظات وسوف نتحدث ايضا عن تأثير المخدرات على الجهاز العصبي وهل يؤثر ايضا الكحول على الجهاز العصبي ام لا كل هذا واكثر سوف تتعرفون علية في موقعنا هذا تابعونا .

تأثير التدخين على الجهاز العصبي

سنتحدث اليوم في هذة الفقرة عن ما هو تأثير  التدخين على الجهاز العصبي .

 

اضطراب في عمل الجهاز العصبي، بحيث يبدأ بتدمير الأعضاء المركزية في الجهاز العصبي المتمثلة في المخ والدماغ، مما ينتج عنه الشعور المستمر بالصداع والدوخة، بالإضافة إلى فقدان توازن الجسم، خاصةً إذا ما تحولت عادة التدخين لدى المدخن المقبل جديداً على ذلك إلى إدمان زائد عن حده.

 

 

توتر حاد في الأعصاب نتيجة المعاناة من حالات شديدة من الأرق، مع الرغبة الكبيرة للاسترخاء والنوم دون القدرة على تحقيق ذلك، وغالباً ما تظهر هذه الحالات لدى الذين يكثرون من التدخين ليلاً وقبل الخلود للنوم.

 

 

 

اضطرابات في الأعضاء المحيطية للجهاز العصبي، والمتمثلة في الأعصاب الناقلة من وإلى الأعضاء المركزية للدماغ، بحيث يؤدي التدخين بإفراط إلى الإصابة بحالات شد الأعصاب، والتي قد تطور وتتحول في بعض لحالات إلى شلل في جزء من هذه الأعصاب، الأمر الذي يساهم في تحويل المدخن إلى إنسان عصبي صعب المزاج

 

 

 

يستشيط غضباً عند التعرض لأي مثير مهما كان بسيطاً.

تثبيط نشاط الجهاز العصبي والدماغ، الأمر المتمثل في انخفاض في معدل الذكاء مع ضعف القدرة على التذكر والاستيعاب حيث أكدت الدراسة الأمريكية التي أقيمت في هذا المجال بأن الطلاب المدخنين يعانون من تدني واضح في القدرات العقلية والنشاط الذهني عن غيرهم من الطلاب غير المدخنين ضمن الفئة العمرية الواحدة. ضعف في الحواس

 

 

 

حيث يظهر على المدخنين انخفاض حاد في القدرة على تمييز الروائح واستنشاقها، بالإضافة إلى ضعف في حاسة التذوق، وعدم القدرة على الاستمتاع بطعم الأكل.

 

 

 

التهاب أعصاب العين، وضعف في مستوى الإبصار والذي يظهر بوضوح مع الوقت، مع ظهور بعض من الأعراض الدائمة كسيلان الدمع المستمر من العين، واحمرار بياض العينين، مع الإحساس بغشاوة تغطي العينين بعض الأوقات.

 

 

 

ضعف القدرة العضلية للجسم، حيث أكدت الدراسات التي أقيمت على اللاعبين الرياضيين الحديثي التدخين ظهور ضعف قي قدراتهم العضلية بمعدل 20% عما كانت عليه في السابق، مع تدني في أدائهم الرياضي ولياقتهم البدنية.

تأثير المخدرات على الجهاز العصبي

سنتحدث معا في هذة الفقرة عن ما هو تأثير المخدرات على الجهاز العصبي .

 

تعمل على إحداث خلل بعمل المادة الكيماوية المسؤولة عن التوصيل العصبي، وتحدث بطئاً في وظائف الدماغ المختلفة، وقدرتها على الاحتفاظ بالمعلومات

 

وتؤثر بشكل واضح على الأداء الحركي، والتنبيه، والتيقظ، وشعور الشخص بالسعادة المفرطة، ويكون إحساساً وهمياً، ويؤدي إلى خلل في الجسم.

 

كما يصبح المدمن غير قادر على الاستمرار من دون تناولها، وذلك نتيجة تناولها بشكل دوري ومستمر، فبدونه يتعب نفسياً وجسدياً ويطلب المزيد

 

مما يؤدي إلى أضرار مختلفة على حياته من ناحية صحية، ومن ناحية اجتماعية، وقد يؤدي في نهاية المطاف إلى الموت.

تأثير الكحول على الجهاز العصبي

سنتعرف معكم في هذة الفقرة عن ما هو تأثير الكحول على الجهاز العصبي .

 

 

إن الكحول بشكل عام هو عبارة عن مركب عضوي، كثافته أقلّ من كثافة الماء، وقابل للاشتعال، حيث يحتوي على مجموعة من الهيدروكسيل مرتبطة مع مجموعة هيدروكربونية

وتعتبر المشروبات التي تحتوي على نسبة من الكحول (تحديداً الإيثيلي أو الإيثانول) هي مشروبات كحولية

وقد يكون مصدرها الفواكه أو الحبوب ، أو قد تكون مخمرة، بعد شر ب الكحول سيكون هناك أعراض جانبية، والتي ستؤثر على الجهاز العصبي، وهي:

خلل في منطقة الفص الجبهي: حيث يعتبر هذا الجزء من جسم الإنسان هو المسؤول عن جميع العواطف والأحاسيس التي يحس بها، وهو المسؤول عن تكوين ملامح شخصيته،

والتحكّم بردود أفعاله تجاه محيطه، لذلك فعند شرب المشروبات الكحولية لن يكون قادراً على اتخاذ القرارات بشكل صائب وصحيح.

حدوث خلل في الجسم الثفني:

وهو عبارة عن مجموعة من الألياف العصبية، والتي مهمتها ربط أجزاء نصفي المخ، وهو يحمي البطينات المخية الأربعة، والقناة المركزية التي تحتوي على سائل النخاع الشوكي، وبالتالي فإنّ أي خلل يحدث في هذه الألياف العصبية، فسوف يؤثر على عمل المخ.

مشاكل في المخيخ:

المخيخ هو الجزء الذي يتحكم بحركة العضلات، وتوازنها وتوازن الجسم بشكل عام، فحدوث مشاكل في منطقة المخيخ تؤدي إلى الشعور بالارتخاء، عدم التناسق في الحركة، والدوخة والغثيان، بالإضافة إلى الرعشة في الأطراف، وعدم القدرة على صياغة كلمات مفهومة، وقد يمتد أحياناً ليحدث مشاكل في التنفس.

من الجدير بالذكر أن شرب الكحول للمرأة الحامل قد يحدث ضمور في مخ الجنين وبالتالي فإنّه سيولد برأس صغير.

يؤدّي شرب المشروبات الكحولية أيضاً إلى فقدان الوعي، وحدوث مشاكل في النوم.

يؤثر على أعصاب المعدة، وبالتالي يؤدي إلى القيء المتواصل، إلى أن يتخلّص الجسم من آثاره بشكل نهائي.

لاجدد واحدث المعلومات زورو موقع لحظات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *