التخطي إلى المحتوى
فضل الصلاة على محمد وآل محمد ليلة الجمعة

فضل الصلاة على محمد وآل محمد ليلة الجمعة من علي موقع لحظات سوف نقول لكم علي فضل الصلاة على محمد وآل محمد ليلة الجمعة مكتوبه وما اجمل الصلاة علي النبي صلي الله عليه وسلم في هذا اليوم المبارك فانه افضل يوم عند كل مسلم سوف نقدمه لكم من علي موقعنا لحظات اكبر موقع في الشرق الاوسط وان استمر في نشر لكم كل المعلومات المستفاده عن الاذكار _ وحصن المسلم  علي موقعنا المتميز

فضل الصلاة على النبي ليلة الجمعة

يعتبر أصح ما قيل في معنى الصلاة على النبي الكريم كما قال أبو العالية أنها الثناء عليه في الملأ الأعلى [١]، وقد جاء في الحديث الشريف قوله عليه الصلاة والسلام: (أكثروا الصلاةَ عليّ يومَ الجمعةِ وليلةَ الجمعةِ ، فمَنْ صلّى عليّ صلاةً صلّى اللهُ عليهِ عشرا)[٢]، وفي هذا الحديث تخصيص لليلة الجمعة التي تسبق نهارها في فضل الصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام حيث يتضاعف الأجر والثواب.[٣]

فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة

ورد في شرح رياض الصالحين حديث: ( إنَّ من أفضلِ أيَّامِكُم يومَ الجمعةِ فأَكْثِروا عليَّ من الصَّلاةِ فيهِ فإنَّ صلاتَكُم معروضةٌ عليَّ فقالوا يا رسولَ اللَّهِ وَكيفَ تُعرَضُ صلاتُنا عليكَ وقد أرِمتَ قالَ يقولُ بليتُ . قالَ إنَّ اللَّهَ حرَّمَ على الأرضِ أجسادَ الأنبياءِ)[٤]، فالصلاة على النبي تعرض عليه فيقال هذه من فلان بن فلان، وفي ذلك ترغيب بالصلاة على النبي على كل حال، وخاصة يوم الجمعة .[٥]،

ثمرات الصلاة على النبي الكريم وآله

يوجد العديد من ثمرات الصلاة على النبي الكريم وآله ومنها:[٦]

نيل المسلم عشر صلوات من الله مقابل صلاته على النبي الكريم.
الامتثال والالتزام لأمر الله تعالى في كتابه.
كسب المسلم عشر حسنات، وإسقاط عشر سيئات، رفعه عشر درجات.
سبب لمغفرة الذنوب.
سبب من أسباب نيل شفاعة النبي الكريم.
سبب من أسباب قضاء حوائج العباد.
كفاية العبد همومه في الدنيا.
سبب من أسباب إجابة الدعاء إذا استفتح بها العبد بعد الثناء على الله.
سبب للصلاة من الله والملائكة على العبد.
سبب لرد النبي عليه الصلاة والسلام على من صلى وسلم عليه.
تطييب المجالس وتبعد عنها الحسرة والندامة.
إبعاد صفة البخل، فالكريم من إذا ذكر عنده رسول الله صلى عليه.
موافقة لفعل الملائكة التي تصلى على النبي.
سبب لحصول البركة في مال الإنسان وولده، ذلك أن العبد الذي يصلي على نبيه ويدعو له، يجازيه الله من جنس عمله.

فوائد الصّلاة على النّبي

الصلاة على النّبي محمّد عليه الصّلاة والسّلام هي استجابةٌ لأمر الله تعالى، كما أنّ فيها موافقة لله تعالى وملائكته في ذلك، قال تعالى (إنّ الله وملائكته يصلّون على الّنبي، يا أيّها الذين آمنوا صلّوا عليه وسلّموا تسليما ).
الصّلاة على النّبي هي سببٌ لإزالة الهمّ وغفران الذّنوب، فقد أتى رجلٌ إلى النّبي عليه الصّلاة والسّلام قائلًا إنّي لأكثر الصّلاة عليك يا رسول الله، فكم أجعل لك من صلاتي، قال: الرّبع؟ فظلّ النّبي يقول له ما شئت وإن زدت كان خيراً لك حتّى قال الرّجل: إذًا أجعل لك صلاتي كلّها يا رسول الله، فقال له النّبي: إذا يكفى همّك ويغفر ذنبك.
الصّلاة على النّبي عليه الصّلاة والسّلام هي من علامات الكرم والعطاء والجود، بينما يكون الإقلال منها علامة على البخل والشّح، ففي الحديث: (البخيل الذي من إذا ذكرت عنده لم يصلّ عليّ ).
أنّ الصّلاة على النّبي الكريم يكون في مقابلها أن يصلي الله تعالى على العبد عشرًا، كما أنّها تكفّر عشر خطايا وترفع المسلم عشر درجات.
أنّ الصّلاة على النّبي الكريم هي بركةٌ للمصلّي؛ لأنّها ثناء عليه في الملأ الأعلى، كما أنّ المجالس التي يقعد فيها النّاس فلا يُذكر فيها الله تعالى ولا يُصلّى على نبيه الكريم إلا كانت ترةً على أصحابها.
أنّ كلّ كلامٍ لا يبدأ فيه بذكر الله تعالى والصّلاة على نبيّه هو كلامٌ ناقصٌ مبتور.
أمّا الصّلاة على آل النّبي فهي بلا شكّ لها حسناتها، فهم ذريّته الطّاهره ونسله الشّريف، وفي التّشهد الأخير في صلاة المسلم تعتبر الصّلاة على النّبي وآله ركنًا من أركان الصّلاة، وهذا يدلّ على فضلها وأهميّتها.

نبي الأمّة

شرّف الله تعالى هذه الأمّة بأن بعث فيها نبيًّا منها يتلوا على النّاس آيات القرآن الكريم ويعلّمهم الكتاب والحكمة، ويزكّي نفوسهم ويرتقي بها لتتخلّص من أدران الرّذيلة، وتسمو في علياء الفضيلة والأخلاق، وقد ترك النّبي محمّد عليه الصّلاة والسّلام هذه الأمّة ملتحقًا بالرّفيق الأعلى بعد أن أدّى الأمانة، ونصح الأمّة وتركها على طريقٍ أبيض مستقيم، لا اعوجاج فيه أو نقصان، والعالم الإسلامي إذ يفتقد النّبي الكريم عليه الصّلاة والسّلام ويحزن المتّقون على فوات رؤيته ليعزّون أنفسهم أنّ بين أيديهم سيرته العطرة التي يقرؤونها ليلًا ونهارًا، وأنّ صلاتهم عليه تصله أينما كانت تلك الصّلاة، بل لا يسلم أحدٌ من المسلمين عليه إلا ردّ الله تعالى روحه الطّاهرة إلى جسده الطّاهر لترد السّلام، فما هو فضل الصّلاة على النّبي الكريم وآله؟

شوفو هذة الاحاديث الجميله

قال الامام الرضا (عليه السلام)
(( من لم يقدر على مايكفر به ذنوبه , فليكثر من الصلاة على محمد وآله , فإنها تهدم الذنوب هدما ))

اللهم صل على محمد وآل محمد

فضل الصلاة على محمد وآل محمد

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ

-روي أن الله سبحانه وتعالى فيما أوحى إلى كليمه موسى على نبينا وعليه السلام أن إذا أردت أن لا تعطش في يوم القيامة وفي مواقفه فصل على حبيبي محمد في الدنيا لتأمن غدا من عطش القيامة.

-روي عن أمير المؤمنين علي عليه السلام: كل دعاء محجوب عن السماء حتى يصلى على محمد وآله

-روي عن الإمام الصادق عليه السلام قوله :من قال بعد صلاة الفجر وبعد صلاة المغرب قبل أن يثني رجله أو يكلم أحدا :إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً، اللهم صل على محمد النبي وعلى ذريته وعلى أهل بيته مرة واحدة، قضى الله تعالى له مائة حاجة،، سبعين منها للآخرة، وثلاثين للدنيا

-روي عن النبي صلى الله عليه وآل وسلم :جاء ذات يوم والبشرى ترى في وجهه فقال إنه جاءني جبرائيل فقال يقول الله تعالى أما ترضى يا محمد أن لا يصلي عليك أحد من أمتك إلا صليت عليه عشرا، ولا يسلم عليك أحد من أمتك إلا سلمت عليه عشرا

-روي عن الإمام الصادق عليه السلام قوله: إذا ذكر النبي فأكثروا الصلاة عليه، فإنه من صلى على النبي صلاة واحدة صلى الله عليه ألف صلاة في ألف صف من الملائكته، ولم يبقى شيء مما خلقه الله إلا صلى على العبد لصلاة الله عليه وصلاة ملائكته، فمن لم يرغب في هذا فهو جاهل مغرور قد برئ الله منه ورسوله وأهل بيته

-روي عن الإمام الصادق عليه السلام:أن من صلى على محمد وآله صلوات الله عليهم أجمعين صلى الله وملائكته عليه مئة مرة، ومن صلى عليه مئة مرة صلى الله وملائكته عليه الف مرة، ألم تسمع قوله تعالى) هو الذي يصلي عليكم وملئكته ليخرجكم من الظلمت إلى النور وكان بالمؤمنين رحيما ( الأحزاب /43 .

-قال الإمام الحسن العسكري عليه السلام: إنما اتخذ الله إبراهيم خليلا لكثرة صلاته على محمد وأهل بيته صلوات الله عليهم.

-روي النبي الأعظم اللهم صل على محمد وآل محمد قوله: أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة.

-روي عن النبي صلى الله عليه و اله مما أوصى به أمير المؤمنين علي عليه السلام: أن من صلى عليه في نهار أو ليل وجبت له شفاعته وإن كان من أصحاب الكبائر.

-روي عن الإمام الصادق عليه السلام من قال في يوم مائة مرة : رب صل على محمدوأهل بيته. قضى الله له مائة حاجة، ثلاثون منها للدنيا، وسبعون للآخرة

-سئل الإمام الصادق عليه السلام:كيف نصلي على محمد وآله؟؟ قال (( تقولون: صلوات الله وصلوات ملائكته وأنبيائه ورسله وجميع خلقه على محمد وآل محمد، والسلام عليه وعليهم روحمة الله وبركاته)). ثم سئل: فما ثواب من صلى على النبي وآله بهذه الصلاة؟

-وروي عن الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام قوله: من لم يقدر على ما يكفر به ذنوبه فليكثر من الصلاة على محمد وآله، فإنها تهدم الذنوب هدما.

-وقال عليه السلام : الصلاة على محمد وآل محمد تعدل عند الله عز وجل التسبيح والتهليل والتكبير.

-روي عن أمير المؤمنين علي عليه السلام: الصلاة على النبي أمحق للخطايا من الماء والنار، والسلام على النبي أفضل من عتق رقاب.

-روي عن رسول الله محمد صلى الله عليه و اله قوله: من صلى علي في الصباح عشرا محيت عنه ذنوبه أربعين سنة.

-وروي عنه قوله من صلى علي مرة لم يبق من ذنوبه ذرة,من صلى علي مرة، فتح الله علي بابا من العافية,روي أن من صل على محمد وآله مائة مرة بعد صلاة الظهر أعطي ثلاث خصال: لم يبتلى بدين، وإذا استدان أدى الله دينه، وحفظ إيمانه من الزوال. وهي خير العطاء، ولا يسأل يوم القيمة عن النعمة التي أعطيت له.

-روي عن الإمام الصادق عليه السلام قوله: من صلى على النبي فمعناه أني أنا على الميثاق والوفاء الذي قبلت حين قوله ألست بربكم قالوا بلى.

-روي عن النبي أرفعوا أصواتكم بالصلاة علي فإنها تذهب النفاق

-روي عن الإمام الصادق عليه السلام: قوله من ذكر الله كتبت له عشر حسنات، ومن ذكر رسول الله له عشر حسنات، لأن الله عز وجل قرن رسوله الله بنفسه

-روي عن النبي صلى الله عليه و اله : أن من صلى عليه يوم الجمعة مائة مرة غفر الله له ذنوب ثمانين سنة. وأنه من قال (( اللهم صل على محمد وآل محمد)) أعطاه الله ثواب اثنين وسبعين شهيدا، وخرج من الذنوب كما ولدته أمه,أن من رأى ذريته وصلى عليه زاد الله في سمعه وبصره.

-وروي عن رسول الله صلى الله عليه و اله : أن من نسي شئا فليصل عليه وآله فيتذكر ذلك الشيء إن شاء الله, من عسرت عليه حاجة فليكثر الصلاة علي فإنها تكشف الهموم والغموم وتكثر الآرزاق وتقضي الحوائج.

-وروي أن رجلا شكى لرسول الله الفقر، فأمره إذا دخل البيت سلم على من كان فيه، ثم صلى على محمد وآله، ثم قرأ سورة التوحيد. ففعل ذلك الرجل ولم يلبث أياما حتى استغنى، واستفاد جيرانه من ذلك.

-روي عن النبي صلى الله عليه و اله : أن من صلى عليه وآله خلق الله من ذلك القول ملكا جناحه الأول في المشرق والأخر في المغرب ورجلاه تحت الأرض ورأسه تحت العرش يأمره الله ان يدعو لعبده إلى يوم القيامة لصلاته على محمد وآله.

-وروي عن الإمام الصادق عليه السلام: الصدقة ليلة الجمعة ويومها بألف، والصلاة على محمد وآله ليلة الجمعة بألفا من الحسنات، ويحط الله فيها ألفا من السيئات، ويرفع فيها ألفا من الدرجات، وإن المصلي على محمد وآله ليلة الجمعة
يتلألأ نوره في السماوات إلى أن تقوم الساعة وإن ملائكة الله يتغفرون له، ويستغفر له الموكل بقبر رسول الله إلى ان تقوم الساعة .

-روي عن رسول الله صلى الله عليه و اله قوله: من صلى علي ألف مرة بشر بالجنة قبل موته.

-وروي أن الصلاة على محمد وآل محمد أمان من مرارة الموت، وأن من أكثر الصلاة على محمد وآل محمد هانت عليه سكرات الموت.

-روي عن الإمام الصادق عليه السلام:أن أيما مؤمن صلى على محمد وآل محمد، حضر عنده نور رسول الله ساعة احتضاره عندما لاينفعه أحد ولا يستطيع شيئا، فيضع فمه على فم المؤمن ويقبله، ويكون كمن هو في صحراء شديدة الحرارة واشتد به العطش فسقي بكأس من ماء أحلى من العسل وأبرد من الثلج. وإذا وضع في قبره وجاء الملكان، فاح في قبره عطر يشمانه فيقولان لبعضهما البعض إنها رائحة نبي آخر الزمان فلنعد، فيتركانه.

-روي عن الإمام الباقر عليه السلام: من قال في ركوعه وسجوده وقيامه: اللهم صل على محمد وآل محمد، كتب الله له ذالك بمثل الركوع والسجود والقيام.

-روي عن النبي صلى الله عليه و اله : أن من قال جزى الله عنا محمداً ماهو أهله أتعب سبعين من كاتبا من الملائكة لسبعين يوما

-روي عن الإمام الباقر عليه السلام:إن ملكا من الملائكة سأل الله أن يعطيه سمع العباد، فأعطاه الله، فذلك الملك قائم حتى تقوم الساعة، ليس من أحد من المؤمنين يقول: صلى الله عليه وآله وسلم، إلا قال المللك: وعليكم السلام ثم يقول الملك: يار سول الله إن فلانا يقرئك السلام، فيقول رسول الله : وعليه
السلام.

-روي عن النبي صلى الله عليه و اله : أكثروا الصلاة علي، فإن الصلاة علي نور في القبر ونور على الصراط، ونور في الجنة.

-روي عن النبي صلى الله عليه و اله أن من صلى عليه وآله مرة واحدة خلق الله له يوم القيامة نورا فوق رأسه ونورا عن يمينه وآخر عن يساره من تحته ونورا في جميع أعظائه، إن اكثر الصلاة عليه وآله كان يوم القيامة تحت العرش.

-روي عن الإمام الباقر عليه السلام أثقل ما يوضع في الميزان يوم القيامة الصلاة على محمد وأهل بيته.

-وروي عن رسول الله صلى الله عليه و اله : انا عند الميزان يوم القيامة، فمن ثقلت سيئاته على حسناته، جئت بالصلاة علي حتى أثقل بها حسناته .

-وروي عنه أن أكثر الناس آمنا من أهوال القيامة أكثرهم صلاة عليه. فصلى الله عليه وعلى آله ماطلعت شمس وما غربت.

-جاء في الخبر عن الرسول صلى الله عليه و اله أن من صلى عليه مائة مرة صلى الله عليه ألف مرة، ومن صلى عليه ألف مرة أعطاه الله من فضله ثواب عشرة آلاف ركعة صلاة، وسقاه في حظيرة القدس ومن شراب السلسبيل.

-روي عن رسول الله صلى الله عليه و اله : للمصلي علي نور على الصراط يوم القيامة، ومن كان على الصراط من أهل النور، لم يكن من أهل النار,روي عن الرسول : أن من يصلي عليه لا يدخل النار. ذلك لأن ذكر الصلاة على محمد وآله يدل على محبتهم صلوات الله عليهم أجمعين، ومحتهم هي السبيل إلى الجنة.

-روي عن النبي صلى الله عليه و اله : جاءني جبرائيل عليه السلام فقال: يا محمد لا يصلي عليك أحد من أمتك إلا صلى عليه سبعون ألف ملك، ومن صلت عليه الملائكة كان من أهل الجنة.

-روي عنه : من صلى علي يوم الجمعة ألف مرة لم يمت حتى يرى مقعده في الجنة.

-روي عن أمير المؤمنين علي عليه السلام: أن الإقرار بالشهادتين يدخلكم الجنة وبالصلاة على رسول الله تجدون رحمة الله، فأكثروا من الصلاة على محمد وآله فإن الملائكة تصلي عليه.

-روي عن رسول الله صلى الله عليه و اله : من ذكرت عنده فلم يصل علي فدخل النار فأبعده الله من وصية رسول الله لأمير المؤمنين علي عليه السلام ياعلي من نسي الصلاة علي فقد أخطا طريق الجنة.

-روي ابن مسعود عن رسول الله: أنه يؤمر يوم القيامة قوم من أمة رسول الله أن يدخلوا الجنة، لكنهم يخطئون الطريق إليها ويضلون، فسأل بعض الصحابة عن علة ذلك، فبين لهم أن هؤلاء كانوا إذا ذكر رسول الله عندهم لم يصلوا عليه وآله.

-روي عن الرسول: البخيل حقا من ذكرت عنده فلم يصل علي, أما أجفى الناس فرجل ذكرت بين يديه فلم يصل علي.

-روي عن الرسول صلى الله عليه و اله : من قال صلى الله على محمد وآله، قال الله جل جلاله صلى الله عليك فليكثر من ذلك، من قال صلى الله على محمد ولم يصل على آله لم يجد ريح الجنة، وريحها توجد من مسيرة خمسمائة عام, ما من دعاء إلا من بينه وبين السماء حجاب حتى يصلي على النبي وعلى آل محمد، فإذا فعل ذلك خرق ذلك الحجاب ودخل الدعاء، فإذا لم يفعل ذالك رجع الدعاء.

-روي عن الإمام الصادق عليه السلام:من دعا ولم يذكر النبي رفرف الدعاء على رأسه، فإذا ذكر النبي رفع الدعاء.

-روي عن الرسول :أن أشقى الناس من ذكر الرسول عنده ولم يصل عليه.

-روي عن الإمام موسى الكاظم عليه السلام عن الرسول: أن من يذكر عنده ولم يصل عليه وآله مرغ أنفه في التراب، أي صار ذليلا لاقيمة له.

-روي عن الرسول صلى الله عليه و اله : من صلى علي في كتاب لم تزل الملائكة يستغفرون له ما دام اسمي في ذلك الكتاب.

-قال الامام العسكري عليه السلام: إنما اتخذ الله إبراهيم خليلاً ، لكثرة صلاته على محمد وأهل بيته صلوات الله عليهم

-قال الامام الصادق عليه السلام : الصلاة ليلة الجمعة ويوم الجمعة بألف حسنة ويرفع له ألف درجة ، وإنّ المصلي على محمد وآل محمد ليلة الجمعة يزهر نوره في السماوات إلى أن تقوم الساعة ، وملائكة الله في السماوات يستغفرون له ، ويستغفر له المَلَك الموكل بقبر النبي (ص) إلى أن تقوم الساعة .

قال الامام الرضا (عليه السلام)
(( من لم يقدر على مايكفر به ذنوبه , فليكثر من الصلاة على محمد وآله , فإنها تهدم الذنوب هدما ))

اللهم صل على محمد وآل محمد

الصادق (عليه السلام): (من صلّى ولم يصلِّ على النبي (صلى الله عليه وآله) وتركه عامداً فلا صلاة له
عدم جواز الاكتفاء بذكر النبي (صلى الله عليه وآله) في الصلاة ووجوب ذكر آله معه(5)، مستدلّين على ذلك بأخبار قطعية وردت في تراث الفريقين معاً، كالخبر المشهور في المصادر السنّية، أنّ النبي (صلى الله عليه وآله) (خرج علينا فقلنا: يا رسول الله، قد علمنا كيف نسلّم عليك، فكيف نصلّي عليك؟

قال: (فقولوا اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد كما صلّيت على إبراهيم انك حميد مجيد)(6)، وقد أورد مثل هذا النصّ سائر المفسرين عند هذه الآية: (إن الله وملائكته يصلون على النبي…)(7) وفي صيغة الجزم والتأكيد تقف عندما رواه ابن حجر في الصواعق المحرقة، أنه (صلى الله عليه وآله) قال: (لا تصلّوا عليّ الصلاة البتراء، فقالوا: وما الصلاة البتراء؟ قال: تقولون اللهم صلّ على محمد وتمسكون، بل قولوا: اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد

قال الإمام الشافعي:

يا آل بـــيـــت رســـول الله حـــبّـــكـم***فـــرض من الله فـــي القــرآن أنزله

كفـــاكـــم مـــن عـــظيـــم القدر انّكم***من لم يصلِّ عليكم لا صلاة له

تقبلوا ذلك اخوتي الافاضل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *