التخطي إلى المحتوى

مرحباً بكم في موقع لحظات الذي يقدم لكم كل جديد , واليوم نقدم لكم بعض الأشعار الحزينه التي توصف مشاعركم , ونتمني أن ينال أعجابكم .

علقم الشوق

يا شاري الدنيا تراها خسارات
 
كم تاجرن فيها خسر من رداها
 
 
 
 
اترك طريق العيش وسط المذلات
 
وحذراك نفسك والمشي في هواها
 
 
 
 
ناس امغموسه بالردى والنذالات
 
وناس ن عن الزلات تكرم لحاها
 
 
 
 
وناس ن تغرك بالقوافي الجزيلات
 
وتقصر عن ادروب الطهاره خطاها
 
 
 
 
وتشوف ناس ن شهرته شحد الابيات
 
يا كثر من باشعار غيره تباها
 
 
 
 
وتشوف ناس ن فاقدين المروات
 
باعت بداوتها وباعت حياها
 
 
 
 
ماعوف عبره الا وتنهل عبرات
 
وانا عيوني بيّح الضيم ماها
 
 
 
 
قلبي شرب من علقم الشوق كاسات
 
واذنوبهم حتى الزمن ما محاها
 
 
 
 
ياما قطعت لشوف عينه مسافات
 
وياما جلدني الشوق لهفه لقاها
 
 
 
 
لسنين جفني بهاني النوم ما بات
 
ما جا يكحلها!بيدينه عماها
 
 
 
لكن ردى دنيا الشقا والمتاهات
 
ما ودي الذكرى ولا انبش خ(ف)اها…(ر)
 
 
 
لا زال جرحي بخافقي حي ما مات
 
والموت للنفس الذليله دواها
 
 
 
بس الرجا في اخر الدرب هقوات
 
وايام ما تدري وش اللي وراها

نَكَدٌ بِهَذا الدَّهْرِ

نَكَدٌ بِهَذا الدَّهْرِ مِنْ حُكَّامِ ***** نَقَضوا الْعُهودَ بِشِرْعَةِ الإِسْلامِ
 
تَبِعوا الْيَهودَ عَلى سُلوكِ خَلاعَةٍ ***** فَفَشى في أُمَّتِنا سُلوكُ حَرامِ
 
لَبِسَ الْمُواطِنونَ ثَوْبَ سَفاهَةٍ ***** وَاسْتَمْسَكوا بِغَباوَةٍ وَنِمامِ
 
فَطِنَ الطُّغاةُ لِأَمْرِهِمْ فَتَفَكَّهوا ***** فَقَيَّدوا الْجُهَّالَ تَحْتَ نِظامِ
 
رَضَخَ الْكَريمُ لَهُمْ بِغَيْرِ تَعَصُّبٍ ***** وَلِئامُ قَوْمٍ مَوارِدٌ لِكِرامِ
 
وَإِذا الْكَريمُ انْصاعَ جِسْمُهُ خاضِعاً ***** فَما اقْتَدى إِلاَّ بِرَهْطِ لِئامِ
 
إِنْ قامَ وَحْدَهُ طالِباً لِحُقوقِهِ ***** فَمَصيرُهُ الْوَبالُ بِالْأَحْكامِ
 
مِنْ كَثْرَةِ الْأَوْباشِ باتَ مُحاذِراً ***** في زُهْدِهِ يَرْجو لِنَيْلِ سَلامِ
 
وَخَطيئَةُ الْمَقْهورِ بَوْحُ كَوامِنٍ ***** مُتَمَسِّكاً في الصَّبْرِ بِالْأَوْهامِ
 
تَاللهِ قَدْ نَبا الْمَعيشُ بِضَيْقِهِ ***** وَلَمْ يَعُدْ مُتَنَفَّسٌ لِعِظامِ
 
الظُّلْمُ وَالطُّغْيانُ باتَ نُفوذُهُمْ ***** وَالنَّهْبُ وَالتَّزْويرُ في الْأَرْقامِ
 
قَدْ أَمْطَرَتْ بِالْخَيْرِ عَيْنُ سَمائِنا ***** وَسَيَسْقُطُ الْقِناعُ عَنْ أَقْوامِ
 
كَنَسوا الثَّراءَ وَما ارْتَوَوْا بِبُطونِهِمْ ***** كَعاشِقٍ مُتَعَطِّشٍ لِغَرامِ
 
إِنْ لَمْ يَكُنْ لَنا بِهِمْ مِنْ قُوَّةٍ ***** فَالْقُوَّةُ الْعُلْيا بِكَفِّ حِمامِ
 
سَيُعَفَّرونَ بِتُرْبَةٍ وَبُرودَةٍ ***** بِها سَتُشْفى غُصَّةُ الآنامِ
 
فَأَيْنَ ما وَعَدوا وَوَهْمُ عَدالَةٍ ***** وَما اكْتَفى لَيْلٌ بِنَشْرِ ظَلامِ
 
سَنَواتُ بُؤْسٍ أَهْلَكَتْ لِحَياتِنا ***** وَما نَزالُ بِخِبْرَةِ الْأَنْعامِ
 
فاضَتْ عُيونُنا بِأَعْذَبِ دَمْعَةٍ ***** لِما نُعاني مِنْ عُتُوِّ طَغامِ
 
وَقُلوبُنا انْكَمَشَتْ بِثِقْلِ مَهانَةٍ ***** حَتَّى بَدَتْ بِالثِّقْلِ مِثْلَ سَنامِ
 
أَلا وَهَذا الْوَضْعُ يُرْهِبُ عاقِلاً ***** فَيَثورُ مُنْفَجِراً بِغَيْرِ كَلامِ
 
صَمَمٌ وَوَقْرٌ قَدْ أَصابَ سَماعَنا ***** وَعَمىً دَهى عُيونَنا بِسَقامِ
 
وَعَزيزُنا أَضْحى بِغَيْرِ كَرامَةٍ ***** وَلَئيمُنا أَضْحى لَنا كَإِمامِ

( صِدف لحظية )

لمْ تَكُن خياراً مُنتَظَراً،
مَجيئُكَ مَحْضُ صدفةٍ!
للحظَةِ أنفجارٍ مؤقتْ.
فَظلَتْ ذاكرةُ البويضة تندبُ ضَعفَها
أمامَ النطفةِ المتباهية…
تغزوكَ بأثمِ اللحظة.
معرفةُ الحقيقة عقوقٌ جاحد
بوقاحةِ نظرتها لقدسية المتوالية الهندسية،
تَكاثراً أُمَمياً…
تُعَري كذبةَ البراءة لِجلْدِ الرومانسية البلهاء
حينَ تنتَهزُ نوايا الراضي والمُتَراضي.
………………………….
شياطينُ ضحكةُ الاعماقِ الساخرة،
تَشُدُكَ للهزءِ بالعالمِ أجمعْ,
كُلّ المفاهيمِ جميلةٌ او قبيحة،
حَشوّ الكُتبِ المتخَم لتجارةٍ مباعةٍ سَلَفاً،
والالفاظ الانيقة…
نُحَلِي بها عروةُ تَحَضرُنا الاستهلاكي،
مَطروحةٌ للتأمل…
ساعةَ خلوةَ النَفس،
بأندفاعِ كُلَّ العَواطفِ المحسوسةِ
بالعروقِ الزرقاء…
رَقصاً على إيقاعٍ أفريقيٍّ هادر.
لاشئ سوى كلامُ الجسدِ
منطوقاً بحركةِ الدم المُتحفز
بهرمون الانطلاق,
لمحاكاةِ الذوبانِ بِلحظَتُكَ الآنية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *