التخطي إلى المحتوى

الصراخب الحلم يعني متعاً وهمية سوف تتحول إلى تأثيرات كئيبة ومحزنة تنعكس بالشر على ارتباطات العمل والشؤون العائلية. إذا رأيت آخرين يصرخون فهذا يشير إلى طبل مساعدة منك غير متوقع. إذا سمعت صراخ المنكوبين فهذا يعني أنك سوف تزج في مشاكل خطيرة، ولكن بما أنك يقظ فسوف تتخلص من هذه الملمات القاهرة ويصيبك بسببها حزن عابر. إذا سمعت صرخة الدهشة، فسوف تستلم مساعدة من مصادر غير متوقعة. إذا سمعت صراخ الحيوانات المتوحشة، فهذا يعني حدثاً ذا طبيعة خطيرة. إذا سمعت صرخة الاستغاثة من أقرباء أو أصدقاء، فهذا يعني أنهم مرضى أو ألمت بهم مصيبة.

تفسير حلم الصراخ في المنام للنابلسى

: إذا كان في المنام بصراخ أو لطم أو لباس أسود أو شق جيب فيدل على الحزن ، وإن كان البكاء من خشية الله تعالى أو لسماع قرآن أو من ندم على ذنب سابق فإنه يدل على الفرح والسرور وزوال الهموم والأنكاد ، وهو دال على الخشية ، أو على نزول المطر لمن احتبس عنه وهو محتاج إليه ، وقد يدل على طول العمر . وربما دل على الزيادة في التوحيد إن ذكر الله تعالى أو سبح أو هلل

وكذلك فسر ابن شاهين حلم رؤيا البكاء
: على أنه من رأى أنه يبكي بغير صراخ فإنه فرج من هم وغم .ومن رأى: أنه يبكي بصراخ فهو حصول مصيبة لأهل ذلك المكان ومن رأى : أن عيناه تدمع بغير بكاء فإنه يظفر بمراده.

ومن رأى: أنه يبكي ولم يخرج من عينه دمع فليس بمحمود ، وإن جرى مكان الدمع دم فإنه يدل على الندم على أمر قد فات منه ويتوب ، وقيل البكاء قرة عين.

ومن رأى: كأنه يبكي على إنسان يعرفه ، وقد مات ومع البكاء نواح فإنه يقع كما يراه في عقبه مصيبة من موت أو هم أو تشنيع .

ومن رأى: كأن الناس ينوحون على وال قد مات وتمزق ثيابهم وينفضون التراب على رءوسهم فإن ذلك الوالي يجور في السلطان . وإن رأى كأنه مات وهم يبكون خلف جنازته من غير نواح فإنهم يرون من ذلك الوالي سروراً ومن رأى: كأنه يبكي فإنه يفرح فرحاً شديداً ، وإن كان البكاء بصراخ فإنه يدل على مصيبة تصيبه لقوله تعالى { وهم يصطرخون فيها } .

ومن رأى: أن عينه مملوءة بالدمع ولا يخرج منها فيحصل له مال حلال وأما الدمع البارد ففرج من غم والحار ضده ، وإن جرى دمع عينه اليمنى ودخل في اليسرى فإنه ينكح إبنته أو إبنه ينكح ابنته .

ومن رأى : أنه يبكي ثم يضحك بعدها دل ذلك على قرب أجله لقوله تعالى { وأنه أضحك وأبكى وأنه هو أمات وأحيا } وقال بعض المعبرين : أحب البكاء في النوم ما لم يكن فيه صراخ ، وقد جربت ذلك نيفا عن ألف مرة فلم أر منه إلا خيراً وفسحاًمستمراً.

تفسير حلم الصراخ في المنام لابن شاهين

: إذا كان في المنام بصراخ أو لطم أو لباس أسود أو شق جيب فيدل على الحزن ، وإن كان البكاء من خشية الله تعالى أو لسماع قرآن أو من ندم على ذنب سابق فإنه يدل على الفرح والسرور وزوال الهموم والأنكاد ، وهو دال على الخشية ، أو على نزول المطر لمن احتبس عنه وهو محتاج إليه ، وقد يدل على طول العمر . وربما دل على الزيادة في التوحيد إن ذكر الله تعالى أو سبح أو هلل.

وكذلك فسر ابن شاهين حلم رؤيا البكاء:
: على أنه من رأى أنه يبكي بغير صراخ فإنه فرج من هم وغم .ومن رأى: أنه يبكي بصراخ فهو حصول مصيبة لأهل ذلك المكان ومن رأى : أن عيناه تدمع بغير بكاء فإنه يظفر بمراده ومن رأى: أنه يبكي ولم يخرج من عينه دمع فليس بمحمود ، وإن جرى مكان الدمع دم فإنه يدل على الندم على أمر قد فات منه ويتوب ، وقيل البكاء قرة عين ومن رأى: كأنه يبكي على إنسان يعرفه ، وقد مات ومع البكاء نواح فإنه يقع كما يراه في عقبه مصيبة من موت أو هم أو تشنيع ومن رأى: كأن الناس ينوحون على وال قد مات وتمزق ثيابهم وينفضون التراب على رءوسهم فإن ذلك الوالي يجور في السلطان . وإن رأى كأنه مات وهم يبكون خلف جنازته من غير نواح فإنهم يرون من ذلك الوالي سروراً ومن رأى: كأنه يبكي فإنه يفرح فرحاً شديداً ، وإن كان البكاء بصراخ فإنه يدل على مصيبة تصيبه لقوله تعالى { وهم يصطرخون فيها } ومن رأى: أن عينه مملوءة بالدمع ولا يخرج منها فيحصل له مال حلال وأما الدمع البارد ففرج من غم والحار ضده ، وإن جرى دمع عينه اليمنى ودخل في اليسرى فإنه ينكح إبنته أو إبنه ينكح ابنته ومن رأى : أنه يبكي ثم يضحك بعدها دل ذلك على قرب أجله لقوله تعالى { وأنه أضحك وأبكى وأنه هو أمات وأحيا } وقال بعض المعبرين : أحب البكاء في النوم ما لم يكن فيه صراخ ، وقد جربت ذلك نيفا عن ألف مرة فلم أر منه إلا خيراً وفسحاً مستمراً.

قال في شر تفسير رؤية الصراخ في المنام

من رأى في منامه أن أحد أقاربه يصرخ فيشير ذلك الى وفاة أحد أفراد عائلته، ومن رأى الناس أو أشخاص يصرخون فيدل ذلك على طلب المساعدة منه، ومن رأى أنه صديقه يبكي فسوف يحدث له بعض المشاكل، ومن رأى أنه كان يصرخ ولم يستجب شخص لصراخه فهذا يشير على عجز وصعوبة في مواجهة الاحباط، وصعوبة التواصل مع الاخرين، وقد يكون تعبير عن الخوف من المستقبل وعن الاحداث الماضية، وهو تعبير عن التوتر الداخلي والضغوط النفسية التي لا يستطيع أن يعبر عنها في يقظته.

أما سماع صراخ الناس والأشخاص المنكوبين فسيصاب صاحب الرؤية بالمشاكل الخطيرة، ومن سمع صراخ الحيوانات المتوحشة فيدل ذلك على حدوث شيء خطير أيضاً.

ملاحظة: تفسيرات الاحلام المنشورة تعتبر إجتهادات وبالتالي تحتمل الصواب والخطأ، وليس بالضرورة أن تتحقق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *