التخطي إلى المحتوى
تاريخ اليوم :
الثلاثاء 12, نوفمبر 2019
اين يقع شارع المعز لدين الله الفاطمي
محتويات
[toc]

شارع المعز لدين الله الفاطمي‏ أو الشارع الأعظم أو القصبة الكبرى هو شارع يمثل قلب مدينة القاهرة القديمة والذي تم تطويره لكي يكون متحفاً مفتوحاً للعمارة والآثار الإسلامية.

شارع المعز لدين الله الفاطمي

يعد شارع المعز لدين الله الفاطمي واحداً من أهم الشوارع التي تتضمن الآثار الإسلامية، إذ يعد هذا الشارع أكبر متحف مفتوح يحتوي على هذا النوع من الآثار والمعالم، يقع شارع المعز لدين الله الفاطمي في منطقة الأزهر، في مدينة القاهرة عاصمة مصر، وقد أنهَوا ترميمه وصيانته في العام ألفين وثمانية ميلادية وتحديداً في الثاني والعشرين من شهر فبراير، حيث يتضمن هذا المشروع عملية رصف كاملة للشارع ليصير شارعاً مخصصاً للمشاة.

فقدت مدينة القاهرة الكثيرة من بهائها وجمالها وتناسقها، وبعد أن أُضيفت مدينة القاهرة إلى قائمة التراث العالمي في اليونيسكو في العام ألف وتسعمئة وتسعة وسبعين ميلادية، ظهر على الساحة هذا مشروع إعادة تأهيل هذا الشارع المميز.

تضمن مشروع إعادة تأهيل هذا الشارع أربعة مراحل رئيسية، حيث تضمن المرحلة الأولى إعادة تأهيل خمسة وأربعين أثراً رئيسياً من آثار هذه المنطقة المميزة الواقعة في كل من الأزهر، والدر الأحمر، والحسين. أما المرحلة الثانية فضمت خمسة وعشرين أثراً، في حين ضمت المرحلة الثالثة ثلاثة وأربعين أثراً، وأخيراً ضمت المرحلة الرابعة ثمانية وعشرين أثراً، وقد تضمن هذا المشروع عملية تحويل لهذا الشارع إلى متحف مفتوح لاستقطاب العدد الأكبر من السياح، ولإضفاء الجمالية على المدينة العظيمة.

وقد اهتمت الدولة المصرية بهذا الشارع بشكل كبير جداً بسبب القيمة العظيمة التي يحملها هذا الشارع، حيث يمثل محور القاهرة التاريخية، كما أنه يعد أقدم الشوارع الموجودة في مصر حيث يزيد عمره على الألف عام تقريباً، ويضم على امتداده العديد من الآثار الإسلامية المميزة والهامة، حيث تمتاز هذه المباني الإسلامية بعمارتها الرائعة والجميلة.
أهم المعالم الموجودة في الشارع

ومن أهم المعالم والآثار الإسلامية الموجودة في هذا المكان باب الفتوح، وزاوية أبو الخير الكليباتي، وجامع الحاكم، وجامع الأقمر، وكتاب وسبيل عبد الرحمن كتخذا، وسبيل محمد علي، وبيمارستان ومدرسة وقبة السلطان قلاوون، ومسجد الناصر محمد بن قلاوون، ومدرسة وقبة نجم الدين أيوب، وسبيل وكتاب خسرو باشا، وحمام السكرية، وجامع الحاكم بأمر الله، والعديد من المعالم الأخرى المميزة والرائعة.

تطوير شارع المعز لدين الله الفاطمي لم يقتصر على الآثار فقط، بل امتد هذا التطوير والتحسين ليشمل جوانب أخرى عديدة منها الشارع نفسه، كما عملت وزارة الثقافة على تنفيذ مشروع كامل متكامل استهدف تطوير عشرين مبنى حتى يصير الشارع من أوله لآخره متناسقاً جذاباً، بالإضافة إلى وضع لوحات إرشادية تدل الزائر على تاريخ كل مبنى، وكل أثر من الآثار الهامة.

شارع المعز اتعرف كمان باسم شارع الأعظم ، و شارع القاهره ، و شارع القصبه. جوهر الصقلى بنى على جانبه الشرقى قصر للخليفه المعز اتعرف باسم ” القصر الشرقى الكبير ” و ده لان ابنه العزيز بالله بنى امامه ” قصر صغير اتعرف باسم القصر الغربى الصغير “. بعد ما صلاح الدين الأيوبى قضى على الدوله الفاطميه فى مصر راح هو و اهله و امرا دولته سكنوا فى القصر الكبير وبقي القصر ده مقر لحكم الايوبيين حتي بنايه قلعة الجبل فوق جبل المقطم و سكن فيها الملك الكامل ابن اخو صلاح الدين و شويه شويه القصر الكبير اهمل لعاية ما اتهد و اتبنت فى المنطقه احياء و شوارع و مدارس و بيوت. لم يكن شارع المعز شارع القاهره الرئيسى فقط لكن امتداداته من ناحية باب زويله كان بيوصل للفسطاط و من ناحيه باب الفتوح لـ حى الحسينيه و الظاهر.

شارع المعز كان مليان دكاكين و أسواق لدرجة ان عدد المحلات من بره باب الفتوح لباب زويله كانت حوالى 1200 محل، و فضل الشارع محتفظ بمكانته فى العصر المملوكى و كانت ليه تقاليد لازم تتراعى كان مثلاًممنوع تعدى فيه جمال محمله او حصنه او سقا مش مغطى روايته. و كان فيه قانون يحتم على اصحاب الدكاكين انهم ينوروا دكاكينهم بالقناديل طول الليل و يكون عند كل صاحب دكان زير مليان مايه مخصصه لمكافحة الحريقه لو شبت. و كان فيه عمال قمامه و نضافه و كناسين و حراس امن.

شارع المعز أكتر شارع فى القاهره و مصر مليان تحف اثريه من العصور الوسطى و من العصر المملوكى بالذات. الشارع بيمتد من باب الفتوح لغاية باب زويله و المساحه دى بتضم شوارع باب الفتوح و امير الجيوش و النحاسين و بين القصرين و الصاغه و الاشرفيه و العقادين و المناخليه و المنجدين و السكريه.

الاثار اللى ذكرها المقريزى فى الشارع هى : جامع الحاكم بأمر الله ، وكالة قايتباى ، بيت السحيمى ، جامع سليمان أغا السلحدار ، جامع الأقمر ، سبيل عبد الرحمن كتخدا ، قصر الامير بشتاك ، جامع السلطان قلاوون ، مدرسة الظاهر برقوق ، تربة الصالح أيوب ، المدرسه الصالحيه ، المدرسه الكامليه ، مدرسة الناصر محمد بن قلاوون ، جامع الأشرف برسباى ، مدرسة و سبيل السلطان الغورى ، حمام المؤيد ، جامع المؤيد، و غيرها.

فى عهد وزير الثقافه فاروق حسنى إتعمل جهد ضخم لترميم أثار الشارع التاريخى وتم تطوير منطقته بعد ما كان تهالك بسبب الإهمال وقلة الإهتمام وبقى شكله يليق بمكانة مصر التاريخيه.

شارع المعز اهم مناطق القاهره الاسلاميه اللى ضمن مواقع التراث العالمى التابعه لمنظمة اليونيسكو من سنة 1979.

تاريخ القاهره – شارع المعز لدين الله الفاطمي .

عند الحديث عن القاهرة فأنت أمام متحف فني فريد من نوعه … لن تجد له مثيل في العالم … وعندما تتحدث عن شارع المعز لدين الله الفاطمي وهو أحدى شوارع القاهرة فأنت أمام أقدم شارع في العالم …..

الكثير من القصص والحكايات نتعرف عليها سوياً في جولتنا داخل أحد أهم شوارع القاهرة … نتعرف خلالها كيف أبدع القائد “المعز لدين الله الفاطمي” فى تشييدها لتكون تحفة معمارية تبوح بالكثير من أسرار وحكايات المصريين.

الموقع :

شارع المعز لدين الله الفاطمي

يقع شارع المعز لدين الله‏ في منطقة الأزهر بحي وسط القاهرة ويعد مزاراً أثرياً وسياحياً ليس له مثيل، كما أنه يعد سوقاً تجارياً يتردد عليه مئات الآلاف يومياً.

ويصفه الأثريين بأنه أكبر متحف مفتوح للآثار الإسلامية في العالم نظراً لإحتفاظه بالأبنية الأثرية بالكامل حتى الآن.

ويرجع تاريخ الشارع إلى عام 969 ميلادياً أي منذ إنشاء مدينة القاهرة والتى بناها المعز لدين الله الفاطمي.

ويحد شارع المعز باب النصر وباب الفتوح شمالاً، وشارع باب الوزير جنوباً، وشارع الدراسة وبقايا أسوار القاهرة شرقاً، وشارع بورسعيد غرباً.

أكبر متحف مفتوح للآثار الإسلامية في العالم :

يعد شارع المعز لدين الله الفاطمي أكبر متحف مفتوح للآثار الإسلامية في العالم حيث يشتمل على مجموعة من الآثار والقيم المعمارية التي يرجع تاريخها إلى مجموعة عصور متتالية منذ أُنشئت القاهرة الفاطمية وعبر عصر الأمويين والمماليك البحرية والمماليك الشراكسة وهى فترة العصور الوسطى والتي تمتد من القرن العاشر حتى القرن السادس عشر ميلادياً ثم الحكم التركي والذي خلف أيضاً العديد من العناصر المعمارية والمباني الأثرية.

شارع المعز لدين الله الفاطمي

كما يعتبر شارع المعز عصب مدينة القاهرة منذ نشأتها ويضم كوكبة من أجمل الآثار الإسلامية بالعالم يصل عددها إلى 29 أثرًا، حيث تنفرد تلك الآثار برونق خاص من حيث جمال ودقة وتنوع وضخامة العمارة والزخرفة، وتتميز ليس فقط بمساجدها الشامخة، بل تضم أيضا مدارس ومدافن وبيمارستانات (مستشفيات) وأسبلة وكتاتيب وقصوراً، ويضم الشارع أيضا آثارًا من العصر الشركسي والعصر العثماني ثم عصر محمد علي وهي آثار تزخر بالروحانيات والجمال الذي يشهد بروعة الفنان والمعماري المصري المسلم.

لماذا سمي الشارع بهذا الأسم ؟!

سُمي الشارع بهذا الاسم نسبة إلى “المعز لدين الله” الخليفة الفاطمي الذي أرسل قائده “جوهر الصقلي” إلى مصر عام 358 هجرياً – 969 ميلادية؛ لتصبح مصر منذ ذلك التاريخ وحتى عام 567 هـ – 1171م تحت الحكم الفاطمي.

يمتد شارع المعز لدين الله الفاطمي من باب الفتوح مروراً بمنطقة النحاسين، ثم خان الخليلي، فمنطقة الصاغة ثم يقطعه شارع جوهر القائد (الموسكي)، ثم يقطعه شارع الأزهر مروراً بمنطقة الغورية والفحامين، ثم زقاق المدق والسكرية لينتهي عند باب زويلة.

شارع المعز لدين الله الفاطمي

من هو المعز لدين الله الفاطمى؟!

المعز لدين الله أبو تميم معدّ بن منصور العبيدي (932 م – 975 م) وهو رابع الخلفاء الفاطميين في تونس وأول الخلفاء الفاطميين في مصر.

حكم المعز لدين الله من 953م حتى 975م، وقد أرسل أكفأ قواده وهو جوهر الصقلي للإستيلاء على مصر من العباسيين فدخلها وأسس مدينة القاهرة وحينما انتهى جوهر الصقلي من ذلك أرسل في طلب المعز إلى القاهرة لإفتتاحها، وأسس له قصراً كبيراً عرف باسم القصر الشرقي.

وكان المعز رجلاً مثقفاً يجيد عدة لغات مولعاً بالعلوم والآداب متمرساً بإدارة شئون الدولة وتصريف أمورها، فأصبح يحظى باحترام رجال الدولة وتقديرهم وانتهج المعز سياسة رشيدة، ونجح في بناء جيش قوي، وإعادة القادة والفاتحين وتوحيد بلاد المغرب تحت رايته وسلطانه ومد نفوذه إلى جنوب إيطاليا.

آثار شارع المعز لدين الله

يضم شارع المعز – أكبر متحف مفتوح للآثار الأسلامية في العالم – عددًا من المساجد الأثرية،‏ والمدارس‏، والأسبلة‏،‏ والقصور‏،‏ ووكالتين‏،‏ وثلاث زوايا‏،‏ وبوابتين،‏ وحمامين‏ ووقفاً أثريا‏.

وللمزيد زوروا موقعنا “لحظات”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *