التخطي إلى المحتوى

تتعدد فوائد نبات الزيزفون و استعمالاته لما له من اهمية علاجية كبيرة حيث انه يستخدم في علاج الامراض المختلفة كامراض المعدة و و حالات السعال و الكحة الناجمة عن البرد وغيرها من الامراض التي سنذكرها ، و تعود فائدة الزيزفون الى المواد الفعالة التي يحتوي عليها حيث تحتوي ازهار الزيزفون على زيت طيار و على فلافونيات و اهم مركبات المجموعة مركبات الكويرسيتين والكامفيرول ، كما تحتوي على حمض الكافئيين و حمض العفص و احماض اخرى و مواد.

الوصف النباتي لنبات الزيزفون

نبات الزيزفون له نوعان الامريكي و الاوروبي و هما تقريبا متشابهين و لكن يختلفان قليلا من حيث المظهر ، النوع الاوروبي اوراقه صفراء ، و ازهاره تحتوي على بتلات مثل القشرة الجافة المرتبطة بالسداة ، اما النوع الامريكي يتراوح ارتفاعه ما بين 50 الى 70 قدما ، لحاءه بلون رمادي الى بني شاحب ، اوراقه شبيهة بالقلب تماما يتراوح طولها من 4 الى 7 انشات ، ازهاره عطرية الرائحة ذات بتلات و سبلات خمس بيضاء اللون ، ثماره تشبه حبة البازيلاء من حيث الشكل و الحجم .

فوائد عشبه الزيزفون

يستعمل مطحون فحم خشب الاغصان لعلاج الجروح و القروح في الجلد برش المطحون فوقها مرة واحدة او اكثر في اليوم .
يستعمل مطحون فحمها ممزوجا مع ما يعادله من مسحوق اوراق نبات الجريمة لتنظيف الاسنان و اللثة ، و ازالة رائحة الفم الكريهة .
تستعمل قشرة الأغصان المتوسطة البيضاء لنبات الزيزفون للرمد البسيط و الالتهابات الأخرى و الحروق .
يستعمل مستحلب ازهار الزيزفون لعلاج الزكام المحتقن والنزلات الشعبية و جميع الحميات الناتجة عن التعرض للبرد .
يسكن مستحلب الازهار السعال ويسهل التقشع .
يثير مستحلب ازهار الزيزفون افراز العرق فتنخفض درجة الحرارة .
يستعمل مسحوق الفحم لمعالجة عفونة الأمعاء وامتصاص الغازات والسموم منها .

نبات الزيزفون أو التيليو كما يطلق عليه من النباتات المُستخدمة بكثرة فى الطب البديل ، و هو من الأعشاب المتوفرة فى الصيدلية أو الماركت و بالطبع ستجده لدى العطار ، و تحضيره مثل تحضير الشاى لأن أفضل طريقة لتناوله على هيئة مشروب دافئ لتحصل على أفضل نتيجة ، فإذا كنت تعانى من السعال ، البرد و الانفلوانزا ، فإن علاجك فى الطب البديل ، فقط عليك بكوب من الزيزفون (التيليو) لتنعم بالنتيجة المذهلة ، تعرف على فوائد الزيزفون الأخرى فى هذا المقال .

فوائد الزيزفون ( التيليو )

1. القلق و التوتر من أشهر استخدامات شاى التيليو علاج القلق ، فهو معروف بقدرته على تهدئة الأعصاب و الاسترخاء ، إذا كنت تعانى من تقلبات مزاجية و ضغط نفسى و عصبى ، فعليك بتناول كوب من شاى التيليو الدافئ و انتظر النتيجة الرائعة . اقرأ أيضا : أفضل 10 طرق للتخلص من الضغوط النفسية

2. مضاد الأكسدة هذا النبات غنى بمضادات الأكسدة التى تقضى على الخلايا و نواتج الأيض الضارة بالجسم ، و بالتالى حماية أنسجة و خلايا الجسم من الكثير من الأمراض المزمنة أخطرها السرطان ، أيضاً تساعد هذه المواد على حماية البشرة من التجاعيد و علامات التقدم فى السن.

Advertisement 3. تنقية السموم يحتوى الزيزفون (التيليو) على مادة تساعد الجسم على التخلص من المواد الضارة و السموم عن طريق زيادة عملية التعرّق ، و التى يخرج من خلالها الكثير من السموم و الأملاح و الدهون الزائدة عن حاجة الجسم ، كما أنه حل مثالى لمن يعانون من الحمى أيضاً حيث يعتبر التعرق حل لدرجة الحرارة المرتفعة .

4. أعراض البرد و الانفلوانزا يساعد الزيزفون (التيليو) على علاج أعراض البرد و الانفلوانزا خاصة التهابات الجهاز التنفسى مثل التهاب الحلق و الحنجرة ، و أيضاً علاج السعال ، و إزالة الاحتقان ، بل و أيضاً تقوية الجهاز المناعى بصورة عامة . اقرأ أيضا : كيف تفرق بين نزلات البرد و الانفلونزا .

5. مضاد للالتهابات لمن يعانون من أمراض الالتهابات المزمنة مثل التهاب المفاصل و النقرس ، فإن تناول شاى التيليو يساعد على تخفيف حدة هذه الالتهابات ، بل و التهابات الجسم عموماً كما ذكرنا التهابات الجهاز التنفسى ، و التهابات الأوعية الدموية التى تتسبب فى الشعور بالصداع . Advertisement 6. عسر الهضم الزيزفون (التيليو) من الأعشاب التى تعمل على علاج عسر الهضم ، الانتفاخات ، الإمساك ، التقلصات و اضطرابات الجهاز الهضمى.

الزيزفون من الأشجار المعمرة التي يصل طولها لغاية 30 متر تقريبا، تنتشر هذه الأشجار في المناطق الشمالية من الكرة الأرضية بشكل عام، و تتواجد أيضا في المناطق المعتدلة، تتساقط أوراقها التي تشبه القلب في فصل الخريف، و كما أنه لها رائحة عطرية زكية.
فوائد الزيزفون

شجرة الزيزفون كغيرها من النباتات العطرية لها العديد من الفوائد الطبية، و التي تتمثل في الآتي:

مضادات الأكسدة من عشبه الزيزفون

تحتوي أزهار الزيزفون على مركبات كيميائية ذات خصائص مضادة للأكسدة، هذه الخصائص تمكنها من محاربة الجذور الحرة في جسم الإنسان، التي تنتج أثر التعرض الطويل لأشعة الشمس و التلوث البيئي، و تنتج أيضا من خلال بعض العمليات الحيوية في الجسم.
تؤثر الجذور الحرة على الجسم بعدة طرق، حيث أنها تزيد من احتمالية الإصابة بالأمراض المزمنة و السرطانات، لذلك تعتبر الزيزفون من الحلول المناسبة لمحاربة هذه الجذور.

الاسترخاء و إزالة القلق

من خلال بعض التجارب المخبرية على الحيوانات الأليفة، تبين أن هذه الحيوانات تصبح هادئة أكثر بعد إطعامها مستخلصات الزيزفون.
لكن لم يتم تأكيد هذه الخاصية للزيزفون على البشر، و يحتاج الأمر إلى المزيد من التجارب و الدراسة.

نزلات البرد و الاحتقان

عند تناول شاي الزيزفون، جسم الإنسان يزيد من إفراز العرق، وهذا له دور كبير في معالجة نزلات البرد والحمى واللفحات.
أيضا يمكن لبعض المركبات التي توجد في هذه النبتة أن تعمل على تهدئة تهيج أغشية الفم و الحنجرة
يمكن تناوله من خلال غليه ثم شرب ماؤه.

مضار الزيزفون

على الرغم من عدم وجود دراسات تثبت أضراره، إلا أن هناك توجه نحو الاستخدام المعتدل، و ذلك بسبب تعرض بعض الأشخاص لحالات نادرة بعد تناولهم كميات كبيرة منه، و لفترة زمنية طويلة.
تتمثل هذه الحالات بضعف عضلة القلب أو تلف جزء من أنسجته.
ظهور ردود أفعال تحسسية من خلال ملامسة مستخلصاته للبشرة، حيث يمكن أن يسبب التهيج لها.
أما بالنسبة للحمل و الرضاعة فلا ينصح باستخدامه، كإجراء احترازي لعدم وجود معلومات كفاية عن مدى ملائمته لهذه المرحلة الحساسة.

والمزيد زوروا موقعنا “لحظات”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *