التخطي إلى المحتوى
موضوع تعبير عن ترشيد استهلاك المياه

موضوع تعبير عن ترشيد استهلاك الماء بالعناصر  موضوع تعبير عن ترشيد استهلاك الماء اليكم على “موقع لحظات” نقدم لكم موضوع تعبير عن ترشيد استهلاك المياه واهمية المياه فى حياة الانسان والحفاظ عليها كيف تحافظ على مياة نقدم لكم عبر “موقع لحظات مفهوم هدر المياة الهدف من ترشيد المياه وعندما نتحدث عن ترشد الاستهلاك فإننا نهدف إلى توعية المستهلك بأهمية المياه باعتبارها أساس الحياة وتنمية الموارد المائية التي أصبحت مطلبا حيويا لضمان التنمية المستدامة في كافة المجالات الصناعية والسياحية والزراعية

وذلك عن طريق العمل على تغيير الأنماط والعادات الاستهلاكية اليومية بحيث يتسم السلوك الاستهلاكي للفرد أو للأسرة بالتعقل والاتزان والرشاد و الدعوة إلى ترشيد الاستهلاك لا يقصد بها الحرمان من استخدام المياه بقدر ما يقصد بها العمل على تربية النفس والتوسط وعدم الإسراف في الاستفادة من نعمة من نعم ا لله عز وجل والتي حث عليها في الآية الكريمة

 

الترشيد هو الاستخدام الأمثل للمياه بحيث يؤدي إلى الاستفادة منها بأقل كمية وبأرخص التكاليف المالية الممكنة في جميع المجالات

 

مفهوم هدر المياه

هدر الماء هو الكمية التي تزيد عن حاجةالإنسان، وتعتبر مسألة هدر الماء مرتبط ب سلوك الأفراد، وهذه السلوكيات إما أن تكون نابعة من الداخل أو يكون سلوك مكتسب، لكن أياً كان مصدر هذا السلوك إلا نه في الحالتين يعبر عن عدم شعور الفرد بالمسؤلية تجاه الموارد البيئية التي منحنا الله إياها.

 

مقال تعبير ترشيد إستهلاك المياه

  • هدر من المستهلك: ويتمثل في الكمية التي تزيد عن حاجة الإنسان في المنازل والمصانع، ويعود هذا الهادر إلى الإستخدام السئ للمياه مثل: عدم إصلاح مواسير وصنبور الماء بالمنازل.
  • هدر في خطوط شبكات الماء : وهو هدر كمية كبيرة من الماء، عن طريق المواسير المكسورة بالشوارع ،وإهمال الدولة إصلاح شبكات الماء بالدولة.

ترشيد استهلاك المياه

الترشيد هو الاستخدام الأمثل للمياه بحيث تتمّ الاستفادة منها بكميّاتٍ قليلة وتكاليف ماليّة رخيصةٍ قدر المستطاع، والهدف من ترشيد استهلاك المياه توعية الإنسان بأهميّتها على اعتبارها من أساسيّات الحياة، وتنمية الموارد المائيّة التي أصبحت مَطلباً حيويّاً لضمان التنمية في العديد من المجالات الصناعيّة والزراعيّة والسياحيّة، وذلك من خلال تغيير الأنماط والعادات اليوميّة الاستهلاكيّة، بحيث يتوجه السلوك اليوميّ الاستهلاكيّ للفرد أو الأسرة بالتعقّل والاتزان والدعوة إلى ترشيد الاستهلاك.

لا يُقصَد بترشيد الاستهلاك الحرمان من استعمال المياه، لكن المقصود هو التوسّط والاعتدال في استخدام المياه، وعدم الإسراف، والاستفادة من نعم الله تعالى التي أنعمها علينا، قال تعالى: وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ{الأعراف:31}

 

“وجعلنا من الماء كل شئ حي” صدق الله العظيم، تعتبر الماء هي أساس الحياه كلها، فلا يمكن لأي إنسان أن يستغنى عن الماء، وهو يدخل في تركيب كل خلايا الجسم، كذلك تشكل المياه سبعون بالمائة من مساحة سطح الكرة الأرضية، بسبب الزيادة الكبيرة في عدد السكان في العالم، يعاني العالم في السنوات الأخيرة من أزمة مياة كبيرة، حيث تزايد إستهلاك الماء ثلاث مرات في الخمسين سنه الأخيرة، وقد عانت بعض بلدان العالم من نقص الماء.

تعبير عن ترشيد إستهلاك المياه

المقصود بترشيد الماء هو الإستفادة من الموارد المائية بأقل تكلفة ممكنة، ويكون ذلك على كافة المجالات في المجتمع، مثل الزراعة والصناعة، والمياه الصالحة للشرب، ويكون ترشيد الماء عن طريق حملات توعية تقوم بها الدولة، لتعريف الناس بأهمية الماء وطرق المحافظة عليها، والمخاطر التي تواجه الإنسان عند حدوث مشكلات الماء، والتي قد تتسبب في إندلاع الحروب.

ترشيد إستهلاك الماء في الزراعة

هناك عدة طرق تتبع في الزراعة لكي يتم ترشيد إستهلاك الماء ومنها:

إستخدام وسائل حديثة لري المحصولات الزراعية مثل: الري بالتنقيط والفقاعات والرش.
تدريب المزارعين على إستخدام تقنيات حديثة في الزراعة تقلل من هادر الماء.
إستخدام الاسمدة العضوية الجديدة التي تعمل على حبس الرطوبة والتي تعمل على رفع كفاءة الري، وتقليل الهادر من المياه.
تشجيع المزارعين على تبني الزراعة العضوية، والتي تعمل على التحسين من خصائص التربة، والتقليل من استهلاك الماء.
تشجيع المزارعين على ري الارض الزراعية في الصباح الباكر، حتى لا تتبخر الماء بسبب شمس الظهيرة الحارقة.
تشجيع البحث العلمي على إكتشاف وسائل جديدة للحفاظ على الماء.

ترشيد إستهلاك الماء في المدارس

مخاطبة المعلمين للطلاب لحثهم على ترشيد الماء في المجرسة والمنزل.
إقامة مسابقات بين الطلاب لترشيد الماء.
تدريب الطلاب على مسرحيات تمثيلية، لغرس ترشيد الماء بأذهان الطلاب.
تقديم للطلاب دروس ذات صلة بموضوع ترشيد الماء.
التأكيد على الطلاب عدم ترك الصنبور مفتوح بالمزل أو المدرسة.
حرص المدرسة على تركيب صنابير جديدة بالمدرسة لقليل الهادر من المياه.
حرص المدرسة على ترشيد إستهلاك الماء في حديقة المدرسة.

ترشيد إستهلاك الماء في المنازل

يمثل إستهلاك الماء بالمنازل الإستهلاك الأكبر للمياه، لهذا يقع العاتق الأكبر على ربة المنزل في ترشيد إستخدام الماء، وكذلك تربية الأبناء على سلوكيات صحيحة لترشيد إستهلاك الماء ، ومن هذه السلوكيات التي يجب أن تنفذها الام والأولاد بالمنزل ما يلي:

تقليل الفاقد من الماء خلال فترة الإستحمام، وتقليل الفترة التي يقضيها الافراد في الحمام.
عدم ترك الصنبور مفتوح في أثناء غسيل الأسنان والحلاقة، والإستعانة بكوب ماء بدل الصنبور.
التأكيد على سلامة مواسير الماء بالمنزل، وصنابير الماء والأهتمام بإصلاح التالف منها فور وجود تسريب الماء.
فحص صندوق الماء للتأكد من عدم وجود تسريب.
عدم لعب الأطفال بالمياه لتجنب أخطار سقوط الأطفال.
تجنب إستخدام الماء المتدفق في أثناء غسل الأطباق.
تنظيف الخضار والفاكهة كلها مرة واحدة.
إحكام غلق صنابير الماء بالمنزل وخاصة المطابخ.
تجنب فتح الماء على الأطعمة المثلجة لإذابة الثلج، والذي يؤدي إلى تلوث الأطعمة بالبكتيريا.
إستخدام غسالة الاطباق بطريقة سليمة بعد ملئها بالأواني كلها مرة واحدة.
حرص الأم على إستخدام كميات قليلة من الماء عند مسح الأرضيات.
رش نباتات المنزل بكمية صغيرة من الماء.

ترشيد إستهلاك الماء في قطاع السياحة

تتصل السياحة كمورد إقتصادي هام بتطوير الموارد المائية، وخاصة مع توسع إنشاء الفنادق السياحية، لذا كان من الضروري الحفاظ على الموارد المائية مع زيادة الاحتياج للماء في المناطق السياحية، كذلك إستهلاك حمامات السباحة بشكل فيه ترشيد إستخدام المياه.

 

الهدف من ترشيد الماء

  • إستخدام الماء بشكل أمثل والحفاظ على المياه وخاصة الماء الصالحة للشرب.
  • ترشيد إستخدام الماء بشكل عام وخاصة في مجال الزراعة والصناعة والسياحة.
  • الإبتعاد عن الإسراف وقد نهى الدين الإسلامي عن الإسراف.
  • تقليل المصروفات وترشيدها، من خلال تقليل قيمة فاتورة الماء.

طرق الحفاظ على الماء

  • الوصول لطرق مخفضة  التكلفة لتحلية ماء البحر.
  • قيام الدولة بحملات توعية للمواطنين لترشيد إستهلاك الماء.
  • توعية المزارعين بطرق الري السليمة لتوفير الماء.
  • إستخدام الحمام بالمنزل بطريقة سليمة، وإغلاق الصنبور بعد الستخدام.
  • التأكيد على سلامة مواسير الماء بالمنزل، وصنابير الماء والأهتمام بإصلاح التالف.
  • تجنب إستخدام الماء المتدفق في أثناء غسل الأطباق.
  • المحاقظة على تنظيف السخان وإزالة الترسبات بداخله.

ترشيد المياه في الإسلام

لقد أمرنا الله عز وجل بالحفاظ على كل النعم بالشكر، وكذلك الحفاظ عليها من الزوال، وكذلك الإهتمام بالحفاظ على الماء من التلوث، حيث خلق الله تعالى الماء صالحة للشرب والاستخدام ويتضح ذلك في قوله تعالى:
﴿أَفَرَأَيْتُمُ الْـمَآءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ * أَأَنْتُمْ أَنْزَلْتُمُوهُ مِنَ الْـمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْـمُنْزِلُونَ * لَوْ نَشَآءُ جَعَلْنٰهُ أُجَاجًا فَلَوْلا تَشْكُرُونَ﴾ (الواقعة:68-70).
لهذا فقد خلق الله تعالى الماء لعمار الأرض وإنمائها، فجعل الماء صالح للحيوان والنبات كما هو صالح للإنسان.
كذلك نهى الله تعالى عن الإسراف في إستخدام الماء فقال :﴿يٰبَنِيٓ آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْـمُسْرِفِينَ﴾ (الأعراف:31).
وقد نهى الرسول عليه الصلاة والسلام عن الإسراف في إستخدام الماء ، فقال في حديث شريف:قول النبي صلى الله عليه وسلم لسعد وهو يتوضأ «ما هذا السرف يا سعـد، فقال: أفي الوضوء سرف؟ قال صلى الله عليه وسلم: نعم وإن كنت على نهر جاري»

 

خاتمة عن ترشيد الماء

وفي النهاية فإن الماء هي روح الإنسان، التي لا يستطيع العيش بدونها، لهذا كان لازماً على الإنسان أن يحافظ على المياه ويرشد إستخدامهاويحافظ عليها، لانه لايستطيع العيش بدون الماء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *