التخطي إلى المحتوى
شعر عن الحجاب – اشعار قصيرة عن الحجاب

اجمل كلمات عن الحجبا جديدة ومعبرة كلمات جديدة معبرة عن الحجاب شعر عن الحجاب جديدة وحلوة أجمل اشعار الحجاب الجميل أشعار, قصائد, صور, عن, الحجاب, حجابي, الفتاة, المسلمة, الاسلام, الشرعي, كلمات, عبارات, أحكام, النقاب, البرقع قصيدة عن الحجاب , خواطر عن الحجاب , اشعار حزينة عن الحجاب , شعر قصير عن الحجاب , اشعار حزن عن الحجاب , قصيدة عن الحجاب , عبارات عن الحجاب , كلمات عن الحجاب , خاطرة عن الحجاب , شعر عن حجابي.

شعر عن الحجاب

إليكِ أخيتي أجم ما قيل

أختـاه يا ذات الحجـاب تحية
كم أنت في عفافـك رائعـة جميله

يا روضة في الأرض فاح عبيرهـا
وشريعـة الإسـلام دوحتها الظليله

تيهي على الأرض فخاراً وانسجي
ثـوب الإبـاء و جرجري زيـوله

و إذا طغى الطوفان لا تستسلمي
لبواعث الطوفـان و اجتنبي سيولـه

ما قيمة الخـفـاش في تصخابـه
و الليل فوق جيوشه أرخى سدولـه

زرعـت فأنبتت الثمار فكيف لا
يزهو بها التاريخ أعمـالاً جليـلـه

من روعة القـرآن يغرف قلبهـا
و بجانب المحـراب تحتضن البطولـه

قمر توشحَ بالسَحابْ.
غَبَش توغل, حالما, بفجاجِ غابْ.
فجر تحمم بالندى
و أطل من خلف الهضابْ.
الورد في أكمامه.
ألق اللآلئ في الصد فْ.
سُرُج تُرفرفُ في السَدَ فْ.
ضحكات أشرعة يؤرجحها العبابْ.
و مرافئ بيضاء
تنبض بالنقاء العذبِ من خلل الضبابْ.
من أي سِحرٍ جِئت أيتها الجميلهْ ؟
من أي باِرقة نبيلهْ
هطلت رؤاك على الخميلةِ
فانتشى عطرُ الخميلهْ ؟
من أي أفقٍ
ذلك البَرَدُ المتوجُ باللهيبِ
و هذه الشمسُ الظليلَهْ ؟
من أي نَبْعٍ غافِل الشفتينِ
تندلعُ الورودُ ؟
– من الفضيلَهْ.
! هي ممكنات مستحيلهْ
قمر على وجه المياهِ
َيلُمهُ العشب الضئيلُ
وليس تُدركه القبابْ.
قمر على وجه المياه
سكونه في الإضطراب
وبعده في الإقترابْ.
غَيب يمد حُضورَه وسْطَ الغيابْ.
وطن يلم شتاته في الإغترابْ.
! روح مجنحة بأعماق الترابْ
وهي الحضارة كلها
تنسَل من رَحِم الخرابْ
و تقوم سافرة
لتختزل الدنا في كِلْمتين :
! ( أنا الحِجابْ )

قصيدة عن الحجاب

أيا أختاه ما أبهى الخمارا —- وما أغلى الجمال إذا توارى
تسيرين الهوينى غير أني —- أرى زهوا بخطوك وانتصارا
تركت الجاهلية في اعتزاز —- وأثرت الكرامة والفخارا
أيا أختاه كم أشفقت يوما —- عليك وقد غلى قلبي وفارا
وكم ساءلت نفسي في اكتئاب —- أترضين المهانة والصغارا
أمسلمة وهمك أن تعيشي —- ليفتن حسنك القوم الحيارى
أمسلمة وفي الإسلام عز —- وأنت صغيرة تغوي الصغارا
أما تبغين عند الله أجرا —- أما تخشين بعد الموت نارا
أما يضنيك مايجري لقومي —- من الأهوال ليلا وأو نهارا
أما يبكيك عرض مستباح —- أما تشقيق أناة العذارى
سؤال ليس يقبه جواب —- يزيد الحزن في قلبي استعارا
فلما أن رأيتك في احتشام —- وقد أظهرت للتقوى شعارا
بكيت ولم أطق إخفاء دمعي —- سروروا باحتشامك وافتخارا
أخية علمينا كيف نمضي —- بدرب الحق أبطالا كبارا
وكيف نصير في ليل البرايا —- بدورا إن بغى ليل وجارا
وكيف نقوم في وجه الأعادي —- ونرفع راية التقوى جهارا
حماك الله يا أختاه إنا —- نراك بليل غربتنا منارا

شعر عن الحجاب جميل

أرجوك لا تزيدي إسلامنا جراحا
فجراحنا في كل مكان انتشرت !!
ونحن ننتظرك لتضمديها بلباسك الساتر وحجابك الكامل ..
ضمديها لا تزيديها ..

~ أهداك المنعم حجابًا يسترك ~
وها أنت تلقينه عنك وبه تفتنين ؟!

أتستبدلين الذي هو أدنى بالذي هو خير
أهـذا شكر نعمة المُهدي ومـا أهدى؟!

أفيقي أخية .

~أنت ياقوتة مكنونة بحجابك مصونة~
, يريد المصلحون لك منهجاً قويما
(ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلاً عظيما )
د.عائض القرني

~ أيتها الدرة~
أراد لك الأعداء نزع الجلباب وخلع الحجاب ,
أرادوا لك حياة فوضوية إزدواجية والله يقول: ( ولاتبرجن تبرج الجاهلية)

د.عائض القرني

(ثُمَّ لَتُسْئَلنَّ يَومَئِذٍ عَنْ الَّنعِيمْ)
حجابك نوع من أنواع النعيم ! ستسألين عنه ،
ليت شعري نعيم وعد ؟! أم وعيد ؟

عنترة بن شداد الذي عاش في الجاهلية نجده يتكلم عن العفاف:

وأغضّ طرفي ما بدت لي جارتي
حتى يواري جارتي مـأواهـا

إني امرؤ سمح الخلـيقة مـاجـد
لا أتبع النفس اللّجوج هـواهـا

كوني شامخة بحجابك في زمن التبرج ..

و كلما جددوا لك العباءة جددي لهم الصمود..فأنت في عبادة لا أسيرة عادة .

قفي مع نفسك أتكشفين الحجاب وتتناسين سوء الحساب !
مالك ترجين ستر الله وأنت لا تتسترين ؟!

أختاه عودى للحجاب فانه
ستر يقيك قساوة الاشواك
ان اللالىء دائما فى مأمن
فى البحر لاتخشى من الاسماك
اختاه عودى فالذئاب كثيرة
ترنوا اليك بسمها الفتاك
هذا نداء الله لاتترددى
واسعى الى تطبيقه برضاك
الدين طهر والصلاة وقاية
والصوم كنز والحجاب رداك
ودعى دعاة الجاهلية ينهقوا
لاتتركيهم يسعدوا بشذاك
قولى لهم ان الحياء رداؤنا
وثقى بان الله لن ينساك
قولى لهم ان الجهاد طريقنا
والله جل جلاله يرعاك
اختاه قومى للصلاة فانها
نور ينير لك سما دنياك
اوصيك بالقران ان تتزودى
من علمه دوما ففيه شفاك
والله لو عدنا الى قراننا
مااحتار عبد او تاوه شاكى
والله لو عدنا الى دستورنا
لازدان هذا الكون بالافلاك

ليكن حجابك لحجب الأنظار لا لجذبها .

حجابك عنوان طهر ولباس شرف وتقوى ..

فإذا قصرت فيه لحقك الذنب والأذى ..
فتمسكي بالذي هو خير ودعي الذي هو أدنى .. سترك الله بستره ..

و قالوا على لسان مسلمه:

حجابي حجابي من غواية مفسد ومن كل داع للرذيلة أنكد

تراه على وجهي كأن خماره غمام يواري البدر لم يتبدد

حجابي حجابي من لظى الشمس ومن سمائه نجد و الحجاز وعدد

ومن لفح أرواح الشتاء و برده فوجهي مصقول و لم يتجعد

إن أطعت إلهي في الحجاب وقدوتي نساء نبي العالمين محمد

حجابي شعاري في الحياة وبعدها ستلبسه بنيتي الحبيبة في الغد

فشلت يميني إن خلعت حجابيا إني المليحة في الخمار الأسود

يا لؤلؤاً قد صان عفتها الخمار

بين السفور وبينكِ حُجب الفخَار
يا لؤلؤاً زاد العفاف بريقها
وهدى الكتاب يظلها ظل المحار
أنتِ كمثل البدر يبرق نوره
رغم السحائب دونه مثل الستار
أنتِ كمثل النجم في لمعانه
رغم الظلام ِ يلفه لف السوار
من كان مثلك لا يعابُ حياؤها
وهل الشموسُ تعابُ في وضح النهار؟
يرمون بالقول القبيح حياءك
ويرون في إيمانك جهــلاً وعار
ظنوا الحياة ثقافة ًغربية ً
وبأنّ في تقليدها عز الديار
أولم يروا أنّ الضياع يسوقهم
نحو الهلاك يذيقهم كأس الدمار
ردي أباطيل الطغاة وأبحري
بالدين لا تخشين أمواج البحار
ولتشمخي بالدين حتى تسعدي
وامضي به في دربكِ أسمى شعار

شعر عن الحجاب

أجمل حكم عن شعر الحجاب

فليقولوا عن حجابى لا و ربى لن أبالى
فليقولوا عن حجابى أنه يفنى شبابى
و ليغالوا فى عتابى إن للدين إنتسابى
لا و ربى لن أبالى همتى مثل الجبال
أى معنىً للجمال إن غدا سهل المنال
فليقولوا عن حجابى لا و ربى لن أبالى
فليقولوا عن حجابى أنه يفنى شبابى
و ليغالوا فى عتابى إن للدين إنتسابى
لا و ربى لن أبالى همتى مثل الجبال
أى معنىً للجمال إن غدا سهل المنال
حاولوا أن يخدعونى صحت فيهم أن دعونى
سوف أبقى فى حصونى لست أرضى بالمجون
لن ينالوا من ردائى إننى رمز النقاء
صرت و التقوى ضيائى خلف خيل الأنبياء
إن لى نفساً أبية إنها تأبى الدنية
إن دربى ياأخية خلوتى فيه سمية
فليقولوا عن حجابى لا و ربى لن أبالى
فليقولوا عن حجابى أنه يفنى شبابى
و ليغالوا فى عتابى إن للدين إنتسابى
لا و ربى لن أبالى همتى مثل الجبال
أى معنىً للجمال إن غدا سهل المنال
من هدى دينى إغترافى نزعنا أختاه صافى
دربنا درب العفاف فاسلكيه و لا تخافى
ديننا ديناً فضيلاً من سيرضى بالرذيلة
يابنة ذا الدين الذليلة أنت للعليا سليلة
باحتجابى باحتشامى أكرموا الآن إحترامى
سوف أمضى للأمام لا أبالى بالملام
فليقولوا عن حجابى لا و ربى لن أبالى
فليقولوا عن حجابى أنه يفنى شبابى
و ليغالوا فى عتابى إن للدين إنتسابى
لا و ربى لن أبالى همتى مثل الجبال
أى معنىً للجمال إن غدا سهل المنال

شاعر

“قالوا فَقَـدْتُ صَوَابـي لمّا ارتديتُ حِجابـي
وصِرتُ فيـهِ نشـازاً منبـوذةً كالـغُـرابِ
كالوا علـيَّ سِهامـاً مسمومـةً لِعَـذابـي
وهزّءونـي وقـالـوا أنِّي حُرِمـتُ شبابـي
فُكِّـي القُيـودَ وهيّـا تحرَّري من سَـرابِ
تبرّئي من نصـوصٍ من دونِ أيِّ ارتيـابِ
تخفي جمالـكِ أيضـاً تدعوكِ نحوَ اكتئـابِ
بل والذي هـو ربـي أنتـم دُعـاةَ خـرابِ
سَخِرتمُ مـن عفافـي والفصلُ يومَ الحِسابِ
تدعـونَ كُـلَّ فتـاةٍ قسراً لِنَزعِ الحِجـابِ
وبـعـدَهُ بِقـلـيـلٍ يكونُ نَـزعَ الثيـابِ
أغريتموهـا وقلـتُـم حـريـةً لِجَنـابـي
عرّيتموها فصـارت فريـسـةً للـذئـابِ
دعوا حِجابي ودينـي ومنزلـي وكِتـابـي
أسمو بدينـي وأرقـى بِعِفّتـي وحِجـابـي”

عائشة التيمورية

“بيد العفاف أَصون عز حجابي وِبِعِصمَتي أَسمو عَلى أَترابي
وَبِفِكرَة وَقادَة وَقَريحة نَقادَة قَد كَمَلَت آدابي
وَلَقَد نَظَمت الشِعرَ شيمَة مَعشَر قَبلى ذَوات الخُدور وَالاِحساب
ما قُلتُه الافكاهة ناطِق يَهوى بَلاغَة مَنطِق وَكِتاب
فَبِنِيَّة المهدى وَلَيلى قُدوَتي وَبِفِطنَتي أَعطي فَصل خطابي
لِلَّهِ در كَواعِب منوالها نَسج العُلا لِعَوانِس وَكِعاب
وَخَصَّصَت بِالدُر الثَمين وَحامَت ال خَنساء في صَخر وجوب صِعاب
فَجَعَلَت مِرآتى جَبين دَفاتِري وَجَعَلَت من نقش المداد خضابي
كم زَخرَفَت وَجنات طرسى أَنملى بعذار خط أَواهاب شَباب
وَلَكُم زها شَمع الذكا وَتَضوعَت بِعَبيرِ قَولى رَوضَة الاِحباب
منطقت ربات اِلَيها بِمَناطِق يَغبطها في حضرتي وَغِيابي
وَحَلَّلَت في نادى الشُعور ذَوائِبا عَرَفت شَعائِر ما ذو الاِنساب
عوذت مِن فِكري فُنون بَلاغَتي بِتَميمَة غَرا وَحرز حِجاب
ما ضَرَّني أَدبي وَحُسنُ تَعَلُّمي الا يَكونى زَهرَة الاِلباب
ما ساءَني خدري وَعَقد عِصابَتي وَطَرازُ ثَوبي وَاِعتِزاز رَحابي
ما عاقَني حَجلي عَن العليا وَلا سَدل الخِمار بِلِمَّتي وَنِقابي
عَن طي مِضمار الرَهان اِذا اِشتَكَت صَعب السِياق مطامح الرِكاب
بَل صَولَتي في راحَتي وَتفرسى في حُسنِ ما أَسعى لِخَير مَآب
ناهيكَ من سر مَصون كنهَه شاعَت غَرابَتِه لَدى الاِغراب
كَالمِسكِ مَختوم بِدُرج خَزائِن وَيَضوع طيبُ طيبِهِ بِمَلاب
أَو كَالبِحار حوت جَواهِر لُؤلُؤ عَن مَسِّها شَلت يَد الطلاب
در لِشَوق نَوالِها وَمَنالُها كَم كابِد الغَواس فَصل عَذاب
وَالعَنبَر المَشهود وافَق صونَها وَشُؤنَه تَتلى بِكُل كِتاب

فَأَنَرتَ مِصباح البَراعَةِ وَهيَ لي مَنح الا لَهُ مَواهِب الوَهاب”شعر عن الحجاب , اشعار عن الحجاب , عبارات عن الحجاب , كلمات عن الحجاب جميلة , اشعار عن الحجاب جميلة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *