التخطي إلى المحتوى


تنطلق ماتش القلعة البيضاء وحسنية أغادير المغربى، فى التاسعة من عشية اليوم الأحد الموافق 14 / 4 / 2019، على ملعب كرة مجموعات الجنود مسلحة فكرسويس، بحضور 10 آلاف مشجع، فى إياب دور ربع النهائى بمونديال الكونفدرالية الأفريقية.

نتيجة ماتش الذهاب بين القلعة البيضاء وحسنية أغادير


يدخل القلعة البيضاء تحدى حديث نحوما يأناس باستضافة نظيره حسنية أغادير المغربى بصرف النظر عن ترجعل الفريق الوالديض سلبيًا مع الفريق المغربى فى ماتش الذهاب التى جمعتهما الأحد الماضى، على ملعب أدرار فكرمغرب ليضع قدمًا فى دور نصف نهائى الكونفدرالية إلا أن الماتش تأتي في ظل ظروف عسيرة يتجاوز بها الفريق الوالديض بعد أن هُزم أمام المصرى البورسعيدى، بمقصدين مقابل مقصد، فى ماتش الجولة الثامنة والعشرون من مأسبقة الدورى الرائع ليفقد معها الوالديض صدارة ترتيب الدورى، بعد أن احتل الترتيب الثالث بمخزون 57 نقطة وبفارق نقطة وحيدة ع الأهلى المتقدم في ترتيب، لذلك يعد لقاء الكونفدرالية باعتبار معركة مصالحة الحشْد بتقصي التأهل لنصف النهائى الأفريقى ثم الرجوع لفتح ملف الدورى.

نصائح جروس للاعبى القلعة البيضاء


من منحىه حرص السويسرى كريستيان جروس، المدير الفنى للزمالك، على عقد جلسة مع اللاعبين ليبلغهم استيائه من التأدية فى لقاء المصرى مُنصحهم من الاستهتار أمام حسنية أغادير فى معركة الليلة حيث طالب اللاعبين بوجوب إغلاق ملف ماتشات الدوري والتركيز لاغير فى مشوار الفريق بمونديال الكونفدرالية، التى يسعى أن الوالديض للمأسبقة على حصد لقبها فى النسخة الوضعية كما حرص المدير الفنى السويسرى على شرح الأخطاء التى وقع فيها لاعبى القلعة البيضاء أثناء اللقاء الأخير أمام المصرى، لتجنبها فى ماتش حسنية أغادير المغربى خصوصا وأن القلعة البيضاء لم يحرز أى مقصد إلا من ركلتين جزاء أمام نيافةحة والمصرى، وذلك أثناء أخر 4 ماتشات شارك فيها الفريق الوالديض، إقليميًا وأفريقيًا، حيث استتجاوز خط إنقضاض الفريق فى إهدار الفرص السلسة فى الماتشات الأخيرة.

القلعة البيضاء يستعيد “ساسى”


ويرجع الدولى التونسى فرجانى ساسى، لاعب وسط القلعة البيضاء، لتشكيل الفريق أمام حسنية أغادير المغربى، بعد أن غاب عن ماتش الذهاب فكرمغرب للوقف، كما يرجع محمود كهربا، صانع هجمات الوالديض، أيضًا بعد استبرجعه من لائحة الفريق فى ماتش الذهاب على خلفية وقفه على واقعة الحنق أثناء مقايضةه فى ماتش نيافةحة فكردورى حيث شارك كبديلاً فى ماتش المصرى الأخيرة ومن المرتقب رجوعه اليوم لتشكيل الوالديض الأساسية كما يمايز السويسرى كريستيان جروس بين البدء فكرمغربى خالد بوطيب فى قيادة خط الإنقضاض أو الدفع بعمر السعيد بعد تردد مستوى الدماغ حربة المغربى فى المسفرية الأخيرة وظهور السعيد على نحو جيد بعد مشترِكته كبديل فى لقاء المصرى الأخير فكردورى.


فى المقابل، حرص فريق حسنية أغادير المغربى على إقامة معسكر مقفل مبكرًا فكرسويس، قبل الماتش بوقت طويل، بعد أن بلغت بعثة الفريق المغربى إلى القاهرة بداية اليوم الخميس الماضى قبل أن تتوجه مباشرة إلى السويس للدخول فى معسكر مقفل تأهبا لمجابهة القلعة البيضاء، حيث لديه الفريق المغربى، الرغبة فى تقصي المفاجأة وإحراج الوالديض على ملعبه ووسط حشوده واقتناص بطاقة التأهل إلى دور نصف النهائى خاصة بعد النتائج الغير سلبية التى أنجزها أثناء مشترِكته للمرة الأولى فى مونديال الكونفدرالية الأفريقية.


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *