التخطي إلى المحتوى
محتويات المقال


 


ألقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، كلمة مصر فى اللقاء الوزارى لمجموعة الأربعة والعشرين الدولية، والذى عقد على مهمش اجتماعات الربيع للبنك الدولى وصندوق النقد الدولى، بواشنطن بحضور كل من كريستالينا جورجيفا، المديرة الإدارية لمجموعة البنك الدولى، وكريستين لاجارد، مديرة صندوق النقد الدولى، وضم الوفد المصرى، كل من السفير راجى الاتربى، المدير التطبيقى لمصر فى البنك، والدكتور شهاب مرزبان، عظيم مستشارى الوزيرة.


 

وزيرة الاستثمار تدعو لمساندة الدول النامية فكربائعينة البينية وجلب الاستثمارات
 


 


وشددت الوزيرة على وجوب الإحتياج إلى مؤسسات مالية دولية قوية وأكثر تمكُّن، إلى منحى مشقات مكثفة من جميع الشركاء الإنمائيين، لمساندة المشقات المستدامة فى إصلاح وتعتزمع استثمارات دول المجموعة لتقصي الإنماء فى البلاد والمدن النامية، داعية البنك الدولى وصندوق النقد الدولى إلى مساندة الدول النامية فى البائعينة البينية وجلب الاستثمارات وتقصي الإنماء والتكامل الاستثمارى فى ظل الاوضاع المتوترة التى يقاسى منها الاستثمار المرتفعمى أثناء المسفرية الوضعية.


 

وزيرة الاستثمار تدعو لمساندة الدول النامية فكربائعينة البينية وجلب الاستثمارات
 


 


وأشارت الوزيرة حتّى فى مصر تم تطبيق اصلاحات استثمارية قوية وقادرة ساهمت فى النهوض فكراستثمار كما تم اتخاذ خطوات محسوسة لإدخار مناخ جاذب للاستثمار، وهو الشأن الذى يحفز القطاع المخصص على توجيه استثماراته إلى مصر، مبينة أن تمكين المرأة والشبان وتنقيح مناخ الأعمال وتدعيم مشترِكة القطاع المخصص فى الاستثمار فى المناطق الأكثر احتياجا وإدخار حوافز للمستثمرين فيها، يساهم فى إدخار فرص عمل، وهى من اهداف الحكومة الاساسية فى برنامج مصر للاصلاح الاستثمارى.


 

وزيرة الاستثمار تدعو لمساندة الدول النامية فكربائعينة البينية وجلب الاستثمارات
 


 


وذكرت الوزيرة، أن مصر تولى اهكليا عظيما فكراستثمار فى العنصر البشرى من أثناء التعليم وجعله من مقاصد سياسة مصر الوطنية فالمراعاة فكرتعليم ليس حصرا فى التحرك لتقصي الإنماء وإنما لدوره الحيوى فى مجابهة مصر مقابل الإرهاب والتشدد في الرأي، كما تم اتخاذ الإجراءات الضرورية لممرتفعجة العقأصبح التى تعوق عمل القطاع المخصص والمسستثمرين الأمنحى فى مصر.


 

وزيرة الاستثمار تدعو لمساندة الدول النامية فكربائعينة البينية وجلب الاستثمارات
 


 


وذكرت الوزيرة، أن تشييد استثمار قوى يتطلب شراكة قوية مع المؤسسات المالية الدولية وشركاء الإنماء، فمصر شأنها فى ذلك شأن غيرها من البلاد والمدن النامية تفتقر إلى مجموعة البنك الدولى القوية القادرة ماليا على تلبية احتياجاتها الإنمائية بسبيلة مدروسة وبفمرتفعية فى توسيع مدى الاستثمارات والاستعمال الامثل للموارد الإقليمية وتنقيح رأس المال البشرى وتشييد استثمار قوى لجميع شرائح المجتمع.


 

وزيرة الاستثمار تدعو لمساندة الدول النامية فكربائعينة البينية وجلب الاستثمارات
 


 


وبعد كلمة الوزيرة، شددت كل من مديرة صندوق النقد الدولى والمديرة الإدارية لمجموعة البنك الدولى، مساندةها لدعوة الوزيرة لكل من الصندوق والبنك لمساندة الدول النامية فى البائعينة البينية وجلب الاستثمارات، فى اطار دور المؤسستين الدولتين فى تقصي الإنماء.


 


فيما أشارت لاجارد، حتّى حجم الفعم فى المرتفعم يبلغ لأصبحجاه تريليون دولار .


 


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *