التخطي إلى المحتوى
محتويات المقال


أمرت وزارة الخارجية الشأنيكية العاملين من ممثلى حكومتها بالخروج من السودان ـ ماعدا مستوظفى الطوارئ ـ بعد الإطاحة بنسق عمر البشير فى البلاد.


ونصحت الخارجية الشأنيكية ـ فى تعصري نصائح السفر ـ الأفراد الذين سيبقون فكرسودان فكرسيطرة على تصريح خاص من الحكومة السودانية فكرسفر خارج العاصمة السودانية الخرطوم.


كما نصحت الوزارة المدنيين الشأنيكيين الذين يبقون فى شمال شرق السودان فكرحرص على اتخاذ ملاذ آمن لهم، سَيررة حتّى هناك وضعية طوارئ نافذة فى مناطق السودان، وتعطى مجموعات جنود الأمن صلاحيات واسعة لاعتقال أى شخص يشكل فى نظرهم وعيدا للنسق العام.


وأعلنت وزارة الخارجية الشأنيكية أن واشنطن تتابع وترصد تقدمات الوضع فى السودان، وتنسق المواقف مع الشركاء الدوليين.


وقال روبرت فكرادينو المتوقع باسم الخارجية الشأنيكية إن بلاده تمساندة السلام والديمكاناطية فى السودان، وتاستتجاوز دعوتها للسلطات هذه اللّحظةتقالية هناك لضبط النفس، والسماح بمساحة مشترِكة مدنية داخل الحكومة.


وأثنى فكرادينو على الشعب السودانى لالتزامه بعدم العنف فى تعبيره عن مطالبته المشروعة بحكومة تمثل مختلَف أطيافه وتحترم وتصون حقوق وكرامة البشر.


وقال إن الشعب السودانى يلزم أن يحدد مستقبله ومن يضطلع بـ قيادةه ، لافتا حتّى السودانيين كانوا جليين فى المطالبة بحكومة مدنية القيادة ، وينبغى أن يسمح لهم بذلك فى وقت أكثر قربا جائز قبل مدة العامين هذه اللّحظةتقالية.


وأشار المتوقع باسم الخارجية الشأنيكية حتّى أكثر ضرورة ما تركز عليه بلاده هو أمن وسلامة فريق القنصلية الشأنيكية ورعايا بلاده فى السودان .


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *