التخطي إلى المحتوى
سعر اليورو في نهاية التعاملات اليوم الثلاثاء 25/12/2019

سعر اليورو في نهاية التعاملات اليوم الثلاثاء

سعر اليورو في نهاية التعاملات اليوم الإثنين 25/12/2019 ، شهد سعر دفع الورقة النقدية الأوربية الموحدة “العملة الأوروبية” في مواجهة العملة المصرية الجنيه موجة من الثبات في عاقبة التداولات أمس الاثنين، بالرغم من صعود سعر العملة الأوروبية في مواجهة الدولار على المستوي الدولي.

وجاء سعر اليورو في نهاية التعاملات اليوم الثلاثاء

سعر اليورو في البنك المركزى المصري

20.29 جنيه لأجل الشراء
20.40 جنيه لأجل البيع

سعر اليورو في البنك الأهلي

20.13 جنيه لأجل الشراء
20.37 جنيه لأجل البيع

سعر اليورو في بنك جمهورية مصر العربية

20.17 جنيه لأجل الشراء
20.31 جنيه لأجل البيع

سعر اليورو في بنك القاهرة

20.23 جنيه لأجل الشراء
20.39 جنيه لأجل البيع

سعر اليورو في البنك التجارى الدولى

20.22 جنيه لأجل الشراء
20.46 جنيه لأجل البيع

سعر اليورو في مصرف أبو ظبى الإسلامى

20.33 جنيه لأجل الشراء
20.48 جنيه لأجل البيع

سعر اليورو في بنك الإسكندرية

20.19 جنيه لأجل الشراء
20.35 جنيه لأجل البيع

معلومات عن اليورو

والعملة الأوروبية يعد ثاني أكثر أهمية ورقة نقدية على صعيد النسق النقدي العالمي عقب الدولار الأمريكي، ويحدث التحكم به من قبل بنك النقد المصري الأوروبي في مكانه بفرانكفورت بدولة ألمانيا. اليوم يعد العملة الأوروبية الورقة النقدية الحكومية التي يتم تداولها في 19 جمهورية من دول التحالف الأوروبي الثماني والعشرون. كما أنه الورقة النقدية الحكومية في ست دول أخرى هي ليست أعضاء في التحالف الأوروبي.

ابتداء من عام 1999 تم بدء التداول بالعملة الأوروبية على المدى البنكي، وابتداء من الأول من كانون الثاني عام 2002 استبدل العملة الأوروبية عملات الدول المنضمة لاتفاق تنفيذ العملة الأوروبية وأصبح منذ هذا الحين عملتها الحكومية. العملة الأوروبية الواحد مقسم إلى 100 سنت.

أحرز العملة الأوروبية سعر دفع قياسي في 15 شهر يوليو 2008 ليبلغ سعر 1.5990$ دولار أمريكي، أسفل مقدار تداول له في مقابل الدولار الأمريكي بلغ إليها العملة الأوروبية في 26 شهر أكتوبر 2000، وصل حينها 0,8225 دولار أمريكي.

فكرة الورقة النقدية الأوروبية الموحدة “العملة الأوروبية” قديمة بعمر التحالف الأوروبي ذاته، إلا أن بدأ تنفيذها عمليا في عام 1970 بواسطة تدبير فيرنر التي طرحها رئيس مجلس الوزراء اللوكسمبورجي بيير فيرنر، التي كانت نواة الإتحاد الاستثماري والنقدي الأوروبي. كان أمل تلك التدبير تنفيذ ورقة نقدية موحدة في التحالف الاستثماري الأوروبي بحلول عام 1980.

إلا أن عاجلا ما انهارت الفكرة وحل محلها عام 1972 تحالف تصريف الورقة النقدية الأوروبي ولاحقا عام 1979 الإطار النقدي الأوروبي. مقصد النسق النقدي الأوروبي كان المحافظة على استقرار الأوراق النقدية المحلية. لتحقيق ذلك المقصد، تم تأسيس ورقة نقدية إنتقاد رمزية لحساب تصريف الورقة النقدية تحت اسم الإيكو (ECU)، التي من المحتمل على المرء وصفها بأنها الورقة النقدية الأوروبية الموحدة الماضية لليورو. في عام 1988 تبنت اللجنة الأوروبية تحت رئاسة جاك ديلورس ما يطلق عليه بتقرير ديلورس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *