التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم عبر موقعنا ” لحظات ” حكم من افطر في رمضان ” حكم من افطر في رمضان بدون عذر ، حكم من افطر في رمضان بعذر ، حديث من افطر في رمضان متعمدا ، حكم الافطار في رمضان عمدا ، حكم الافطار عمدا في رمضان لابن باز ، حكم من افطر في رمضان بالجماع ، حكم من افطر في رمضان بعذر شرعي ، حكم من أفطر في نهار رمضان متعمدا ” كل ده في موقعنا ” لحظات ” اكبر موقع في الشرق الاوسط وفي العالم العربي ”

 

ما حكم الرجل البالغ القادر الذي لا يصوم

نقدم لكم في هذه الفقرة ” ما حكم الرجل البالغ القادر الذي لا يصوم ” ونتمني ان تنال أعجباكم وللمزيد زورو موقعنا ” لحظات ” اكبر موقع في الشرق الاوسط وفي العالم العربي ”

 

ما حكم الرجل البالغ القادر الذي لا يصوم

 

الحمد لله
صوم رمضان ركن من أركان الإسلام ، ولا يجوز للمسلم البالغ العاقل المكلف أن يفطر في رمضان إلا لعذر ، من سفر أو مرض أو غير ذلك ، ومن أفطر – ولو يوما واحدا – من غير عذر ،

 

 

فقد أتى كبيرة من كبائر الذنوب ، وعرض نفسه لسخط الله وعقابه ، ويلزمه التوبة الصادقة النصوح ، ويلزمه قضاء ما أفطره ، في قول عامة أهل العلم ، وحكى بعضهم الإجماع عليه .

 

 

أما من أفطر متعمدا في رمضان ، وهو مستحل لذلك : فقد كفر ، فيستتاب ، فإن تاب وإلا قتل .

 

ومن جهر بالفطر عزّره الإمام ، وعاقبه العقوبة التي تردعه وأمثاله عن هذا الفعل العظيم .

 

وهذه جملة من أقوال أهل العلم في ذلك :

 

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

 

” إذَا أَفْطَرَ فِي رَمَضَانَ مُسْتَحِلًّا لِذَلِكَ ، وَهُوَ عَالِمٌ بِتَحْرِيمِهِ ، اسْتِحْلَالًا لَهُ : وَجَبَ قَتْلُهُ .

 

وَإِنْ كَانَ فَاسِقًا : عُوقِبَ عَنْ فِطْرِهِ فِي رَمَضَانَ ، بِحَسَبِ مَا يَرَاهُ الْإِمَامُ .

 

وَإِنْ كَانَ جَاهِلًا : عُرِّفَ بِذَلِكَ ” انتهى من “الفتاوى الكبرى” (2/ 473) .
وقال ابن حجر الهيتمي رحمه الله :

 

” الْكَبِيرَةُ الْأَرْبَعُونَ وَالْحَادِيَةُ وَالْأَرْبَعُونَ بَعْدَ الْمِائَةِ : تَرْكُ صَوْمِ يَوْمٍ مِنْ أَيَّامِ رَمَضَانَ، وَالْإِفْطَارُ فِيهِ بِجِمَاعٍ أَوْ غَيْرِهِ ، بِغَيْرِ عُذْرٍ مِنْ نَحْوِ مَرَضٍ أَوْ سَفَرٍ ” .

انتهى من “الزواجر” (1/ 323) .

وقال علماء اللجنة الدائمة للإفتاء :

” فطر المكلف في نهار رمضان من كبائر الذنوب ، إذا كان بغير عذر شرعي ” انتهى من “فتاوى اللجنة الدائمة” (10/ 357) .

وقال الشيخ ابن باز :

” من أفطر يوما من رمضان بغير عذر شرعي فقد أتى منكراً عظيماً ، ومن تاب تاب الله عليه ، فعليه التوبة إلى الله بصدق ، بأن يندم على ما مضى ، ويعزم ألا يعود، ويستغفر ربه كثيراً , ويبادر بقضاء اليوم الذي أفطره ” انتهى .

 

وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عن حكم الفطر في نهار رمضان بدون عذر

فأجاب :

” الفطر في نهار رمضان بدون عذر : من أكبر الكبائر، ويكون به الإنسان فاسقا، ويجب عليه أن يتوب إلى الله ، وأن يقضي ذلك اليوم الذي أفطره ” .

انتهى من “مجموع فتاوى ورسائل العثيمين” (19/ 89) .

 

وقد روى النسائي في “الكبرى” (3273) عن أبي أُمَامَةَ قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: ( بَيْنَا أَنَا نَائِمٌ إِذْ أَتَانِي رَجُلَانِ فَأَخَذَا بِضَبْعَيَّ ) وَسَاقَ الْحَدِيثَ، وَفِيهِ قَالَ: ( ثُمَّ انْطَلَقَا بِي فَإِذَا قَوْمٌ مُعَلَّقُونَ بِعَرَاقِيبِهِمْ ، مُشَقَّقَةٌ أَشْدَاقُهُمْ تَسِيلُ أَشْدَاقُهُمْ دَمًا، قُلْتُ: مَنْ هَؤُلَاءِ؟ قَالَ: هَؤُلَاءِ الَّذِينَ يُفْطِرُونَ قَبْلَ تَحِلَّةِ صَوْمِهِمْ ) .

وصححه الألباني في “الصحيحة” (3951) . ثم قال بعده :

” هذه عقوبة من صام ثم أفطر عمدا قبل حلول وقت الإفطار، فكيف يكون حال من لا يصوم أصلا ؟! نسأل الله السلامة والعافية في الدنيا والآخرة ” انتهى .

 

حكم من أفطر يوما عمدا في رمضان

نقدم لكم في هذه الفقرة ” حكم من أفطر يوما عمدا في رمضان ” ونتمني ان تنال أعجباكم وللمزيد من التعريفات والمعلومات المفيدة والمهمة عن شهر رمضان زورو موقعنا ” لحظات ” اكبر موقع في الشرق الاوسط وفي العالم العربي ”

 

حكم من أفطر يوما عمدا في رمضان

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 

فلا شك أن الفطر في نهار رمضان بغير سبب شرعي كبيرة من الكبائر، وإثم عظيم يحرم الإقدام عليه،

 

لأن تعمد الفطر انتهاك لحرمة هذا الوقت العظيم ومخالفة لأمر الله تعالى في قوله: … ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ …{البقرة: 187}.

 

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: من أفطر عامداً بغير عذرٍ كان تفويته لها من الكبائر. اهـ.

 

وقال الإمام الذهبي في الكبائر: وَعِنْدَ الْمُؤْمِنِينَ مُقَرَّرٌ أَنَّ مَنْ تَرَكَ الصَّلَاةَ وَالصَّوْمَ أَنَّهُ شَرٌّ مِنْ الزَّانِي وَمُدْمِنِ الْخَمْرِ بَلْ يَشُكُّونَ فِي إسْلَامِهِ وَيَظُنُّونَ بِهِ الزَّنْدَقَةَ وَالْإِلْحَادَ .. اهـ.

 

فعلى من وقع في ذلك أن يتوب إلى الله تعالى بالندم والعزم الصادق على عدم الإفطار مستقبلا بغير عذر شرعي،

 

وعليه المبادرة بقضاء ذلك اليوم, وإن كان فطره بالجماع فإنه يلزمه مع القضاء الكفارة, وهي عتق رقبة،

 

فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين، فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكينا عن كل يوم أفسد صيامه بجماع,

 

وإن كان فطره بسبب أكل أو شرب أو نحوهما فالراجح أنه لا تلزمه الكفارة الكبرى،

 

وإنما تجب عليه التوبة والاستغفار، وقضاء ذلك اليوم فقط, أو مع الكفارة الصغرى إن لم يكن له عذر في تأخير القضاء، وراجع في الكفارة الصغرى فتوانا رقم: 53020،

 

ولا يسقط القضاء ولا الكفارة لطول المدة, وانظر الفتوى رقم: 11780 والفتوى رقم: 12069 .

 

 

فدمنا لكم عبر موقعنا ” لحظات ” حكم من افطر في رمضان ” ونتمني ان تكون انالت اعجباكم وللمزيد زورو موقعنا ” لحظات ” اكبر موقع في الشرق الاوسط وفي العالم العربي “

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *